عملان في بوردو يستوحيان رسمين لبانكسي

فتى ينظر الى رسم فتاة ترتدي سترة صفراء وهي مبتورة اليد (أ ف ب)

ظهر على جدار في مدينة بوردو في جنوب غرب فرنسا رسم يذّكر بعمل لفنان الشارع البريطاني بانكسي عنوانه «غيرل ويذ بالون»، تظهر فيه الفتاة مرتدية سترة صفراء وذراعها مبتورة ومدماة.

وبوردو هي أحد معاقل حركة «السترات الصفراء» الاحتجاجية التي تشهدها فرنسا منذ نوفمبر، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وهناك شكوك كثيرة حول أن يكون بانكسي نفسه صاحب الرسم، لكن وسائل التواصل الاجتماعي ضجت بهذا العمل، باعتباره تعبيرًا عن تأييد محتمل من الفنان البريطاني لحركة السترات الصفراء.

كذلك عمد سكان محليون وزوار إلى تصوير عمل آخر يتناول «الجرذ الفوضوي» الذي يستعين به بانكسي في أعماله، في ساحة يتظاهر فيها المحتجون في بوردو.

والجرذ في الرسم لا يرفع الحرف A، رمز كلمة الفوضى بل أحرف RIC التي ترمز إلى استفتاء مبادرة المواطنين الذي تطالب بها حركة السترات الصفراء.

ولم يؤكد بانكسي حتى الآن أنه صاحب العملين على موقعه الإلكتروني أو عبر مواقع التواصل، لكن بعض الذين يعتبرون أنهما عائدان له يشددون على أن الرسمين ظهرا بعدما أحيت فرقة «ماسيف أتاك» البريطانية حفلة في بوردو في 14 فبراير، وهناك اعتقاد كبير سائد بأن روبرت ديل ناجا العضو في الفرقة هو رسام الغرافيتي بانكسي الذي يحيط نفسه بهالة من الغموض.

ولم يعمد عمال التنظيفات في بوردو بعد إلى إزالة الرسمين.

المزيد من بوابة الوسط