مزاد لبانكسي لم يشهد مفاجآت في باريس

صور للوحة ستوب اند سيرتس لبانكسي في مزاد نظمته اركوريال في باريس (أ ف ب)

بيعت عدة لوحات للفنان البريطاني بانكسي الأربعاء في مزاد في باريس بأسعار معقولة من دون أي مفاجأة كتلك التي حصلت مطلع الشهر في دار «سوذبيز» في لندن عندما تمزق عمل له تلقائيًا.

وتهافت شراة وصحفيون وفضوليون إلى المزاد الذي أثار الاهتمام، إلا أن الأمسية لم تشهد مزايدات عالية، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وبيعت أغلى لوحة لبانكسي من الأعمال الـ133 المعروضة للبيع خلال المزاد، وهي منجزة بتقنية الطباعة بالشاشة الحريرية بعنوان «ستوب اندغ سيرتش» بسعر 65 ألف يورو، فيما كانت قيمتها مقدرة بين 30 و35 ألف يورو، وهي تندد بمراقبة الشرطة.

وبيع عمل آخر بالتقنية نفسها بعنوان «سوب كان» في تحية إلى آندي وارهول، بسعر 46800 يورو، فيما كان سعرها المقدر 15 إلى 20 ألف يورو. 

وهذه الأسعار بعيدة عن سعر 1,185 مليون يورو الذي دفعته سيدة في الخامس من أكتوبر لنسخة عن لوحة «غيرل ويذ بالون» المصنوعة بتقنية الاكريليك والرذاذ، وهي من أشهر أعمال فنان الشارع بانكسي.

وما أن بيع العمل في المزاد، تمزق تلقائيًا بفضل جهاز مخبأ في إطاره أدى إلى تقطيع جزء من الصورة إلى قصاصات عمودية، ويفترض أن يكون هذا الأمر أدى إلى ارتفاع قيمة اللوحة التي بات سعرها يقدر بحوالي مليوني يورو على ما قال تييري إيرمان رئيس «آرتبرايس» المتخصصة في تقدير قيمة الأعمال.

المزيد من بوابة الوسط