« فان غوخ» يعرض لوحة نادرة لمونك

تعرض لوحة نادرة لإدفارد مونك المعاصر فلنسنت فان غوخ، وهو البورتريه الوحيد للفنان النروجي الذي يعرض في هولندا، وتحديدًا في متحف فان غوخ بأمستردام.

واشترى المتحف لوحة «بورتريه فيليكس أويرباخ» التي رسمها مونك في العام 1906 من مجموعة خاصة على ما قال للصحفيين مديره اكسيل روغر، من دون أن يكشف عن قيمة الصفقة.

وأكد روغر «أنه البورتريه الوحيد المنجز من قبل مونك والموجود في مجموعة هولندية»، حسب «فرانس برس»، الثلاثاء.

وكشف الثلاثاء بعد 74 عاما يومًا بيوم على وفاة مونك عن اللوحة في المتحف الذي استقطب عددا قياسيا من الزوار العام الماضي بلغ 2,26 مليون شخص.

وطُلب من مونك رسم الفيزيائي الالماني الشهير فيليكس أويرباخ في العام 1906 عندما كان هذا العالم استاذا في جامعة يينا الواقعة في وسط ألمانيا.

وتعتبر هذه اللوحة من افضل اعمال البورتريه التي انجزها الفنان النروجي مونك في مطلع القرن العشرين، على ما أوضح متحف فان غوخ.

وأضاف المتحف الهولندي أن مونك المعروف خصوصًا بلوحة «الصرخة» استوحى كثيرًا من فان غوخ الذي اكتشف عمله في العام 1890 تقريبًا، مع أنه لا يرجح أن يكون الفنانان التقيا.

وقال روغر: «كان لفنسنت فان غوخ تأثير كبير على جيل مقبل من الفنانين وحتى على معاصرين وكان إدفارد مونك معجبا كثيرًا بعمل فان غوخ. وبرأينا هذا البورتريه يعكس ذلك».

وكان متحف فان غوخ استضاف العام 2015 معرضًا بعنوان «مونك: فان غوخ» أقام مقارنة بين الفنانين.