«ستار وورز» يواصل تصدر شباك التذاكر في أميركا الشمالية

واصل الجزء الثامن من سلسلة أفلام حرب النجوم بعنوان «ستار وورز: ذي لاست غيداي» تصدره لشباك التذاكر في أميركا الشمالية.

فبعدما حقق 220 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع الماضية عند بدء عرضه في الولايات المتحدة وكندا، حصد الفيلم وهو من إنتاج ديزني وتوزيعها 68.5 مليون دولار فيما يعرض في 4232 صالة سينما، وارتفع مجموع عائداته إلى 365 مليونًا وفق الأرقام الموقتة لشركة «أكزبيتر ريليشنز» ويفترض أن ترتفع هذه العائدات الإثنين في عطلة عيد الميلاد.

ويقدِّر المحلل «بول ديرغرابيديان» العائدات العالمية للفيلم بـ745.4 مليون دولار، وسجَّل فيلم «أفاتار» أعلى العائدات العالمية مع 2.7 مليار دولار.

وكان الجزء السابق من سلسلة حرب النجوم «ستار وورز: ذي فورس أويكنز» حقق أكثر من ملياري دولار من الإيرادات العالمية، وتلته ثلاثة أفلام جديدة.

ففي المرتبة الثانية حلَّ فيلم «جومانجي: ويلكام تو ذي جانغل» الذي حقق 34 مليون دولار وهو من إنتاج سوني.

أما المرتبة الثالثة فكانت من نصيب «بيتش بيرفكت 3» الجزء الثالث من السلسلة حول جوقة «بيلاز» التي تقوم بجولة عالمية مع تحقيقه 20.4 مليون دولار.

واحتل المرتبة الرابعة فيلم «ذي غريتيستس شومان» الذي يروي قصة الساحر «ب.ت. بارنوم» ويؤدي دوره هيو جاكمان، وحصد الفيلم 8.6 ملايين دولار.

وتلاه في المرتبة الخامسة فيلم «فرديناند» الكوميدي للرسوم المتحركة حول ثور لطيف يعامل على أنه وحش خطر، محققًا 7 ملايين ليصل مجموعه إلى 26.6 مليونًا في غضون أسبوعين.

وتراجع «كوكو» إلى المركز السادس حاصدًا عشرة ملايين دولار،أما المرتبة السابعة فاحتلها «داونسايزينغ» من بطولة مات دايمن محققًا 4.6 ملايين في أسبوعه الأول، وأتى في المرتبة الثامنة فيلم «داركيست أور» مع 4.1 ملايين دولار ليصل مجموعه إلى 6.9 ملايين.

وحلَّ في المرتبة التاسعة الفيلم الجديد «فاذر فيغر» حاصدًا 3.2 ملايين دولار، فيما عادت المرتبة العاشرة إلى «ذي شايب أوف ووتر» محققًا 3.1 ملايين.

المزيد من بوابة الوسط