باميلا أندرسن تندد بمصارعة الثيران

وصفت الممثلة الكندية باميلا أندرسن، التي تنشط في مجال الرفق بالحيوان، مصارعة الثيران بأنها أمر «وحشي ومثير للقلق».

وتوجهت الممثلة الشهيرة البالغة من العمر خمسين عامًا إلى جوار نصب أُقيم في مدينة نيم في جنوب فرنسا لمصارع قضى في العام 1991، حيث رفعت لافتتين، الأولى على شكل إشارة «ممنوع» وعليها صورة ثور مضرّج بالدماء مع عبارة «ألعاب همجية»، والثانية عليها عبارة «لا لمصارعة الثيران»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وقالت الممثلة، التي تثير قضايا الرفق بالحيوان في كل البلدان التي تزورها، «في العام 2017 لم يعد هناك مبررٌ للترفيه من خلال الإساءة للحيوانات، إنه أمر وحشي ومثير للقلق».

ورافق باميلا أندرسن في هذا التحرك، الجمعة، عدد من النشطاء في منظمات تدعو لحظر مصارعة الثيران.

المزيد من بوابة الوسط