«اريثا فرانكلين» تحضر آخر ألبوماتها قبل الاعتزال

اعلنت اسطورة موسيقى الغوسبل الاميركية «اريثا فرانكلين» عزمها اعتزال تسجيل الاغنيات بعد انجاز البومها الاخير المرتقب الذي يشارك فيه المغني الشهير «ستيفي ووندر».

وأوضحت المغنية الموجودة على الساحة الموسيقية منذ طفولتها في ديترويت والتي تبلغ عامها الخامس والسبعين الشهر المقبل، أنها ترغب في تمضية وقت اطول مع احفادها.

وقالت فرانكلين لقناة دبليو دي آي في التلفزيونية في ديترويت «سيكون هذا عامي الاخير في المجال الموسيقي»وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية.

وأشارت الى انها ستتوجه قريبا الى الاستوديو في المدينة لتسجيل البومها الاخير الذي يتولى المغني الشهير ستيفي ووندر المتحدر ايضا من ديترويت انتاج اعمال عدة فيه.

وعلى رغم وصفها هذه الخطوة بأنها اعتزال، قالت فرانكلين انها لا تمانع في احياء عدد محدود من الحفلات بعد توقفها عن التسجيلات الموسيقية.

واضافت فرانكلين «يغمرني شعور مفرح ومرض بالاحترام عندما انظر من اين انطلقت مسيرتي والى اين وصلت حاليا».

وقالت «انا راضية بدرجة كبيرة لكني لن اكتفي بالجلوس متفرجة، هذا الامر لن يكون جيدا ايضا».

و نالت اريثا فرانكلين 18 جائزة غرامي وهي معروفة بصوتها القوي خصوصا بفضل اعادتها لاغنية اوتيس ريدينغ ريسبكت.

وخلال الاعوام الاخيرة، الغت اريثا فرانكلين عددا من الحفلات، وقالت العام الماضي ان اطباءها طلبوا منها عدم احياء حفلات بسبب مشكلة صحية.

وتحيي فرانكلين حفلا في 19 ابريل في افتتاح مهرجان ترايبيكا السينمائي في نيويورك بعد عرض فيلم وثائقي عن مكتشف المواهب كلايف ديفيس.

المزيد من بوابة الوسط