وزارة الثقافة تقيل مدير مهرجان قرطاج السينمائي

أعلنت وزارة الشؤون الثقافية التونسية، الاثنين، قرار إقالة مدير أيام قرطاج السينمائية إبراهيم لطيف من منصبه بعد دورة العام 2016 التي أثارت جدلاً.

في المقابل أكد لطيف أنه استقال بملء إرادته.

وجاء في بيان الوزارة: «تعلم وزارة الشؤون الثقافية أنها تضع حدًا لتكليف السيد إبراهيم لطيف مدير الدورة 27 لأيام قرطاج السينمائية. وتدعو الهيئة المديرة لتقديم التقريرين المالي والأدبي للدورة المذكورة في أقرب الآجال إلى وزارة الإشراف»، وخلا البيان من ذكر الدوافع وراء هذا القرار.

وأكد إبراهيم لطيف أنه أشار إلى عزمه على الاستقالة الجمعة عبر فيسبوك، وأوضح: «لقد قدمت استقالتي على موقعي الرسمي منذ الجمعة، وكان في البرنامج ان أسلم الوزير نص الاستقالة الاثنين لكن الوزارة سارعت بوضع حد لتكليفي بهذه المهمة».

وأقيمت الدورة السابعة والعشرون لأيام قرطاج السينمائية المخصصة للمخرجين العرب والأفارقة من 28 أكتوبر إلى الخامس من نوفمبر، وشهد المهرجان إقبالاً كبيرًا إلا أنه عانى من جدل على صعيد التنظيم واختيار الأفلام المشاركة في المسابقات وظروف استقبال الضيوف.

وخلال حفل الاختتام، أظهر شريط فيديو الممثلة الجزائرية بهية راشدي تبكي منددة بتهميش أعمال بلادها والفنانين الجزائريين.