أحدث أفلام «ميل غيبسون» في مهرجان البندقية

قدم النجم الأميركي «ميل غيبسون» في مهرجان فينيسيا السينمائي فيلمه الجديد «هاكساو ريدغ» أحدث أعماله في مجال الإخراج ويروي فيه قصة حقيقية عن أول أميركي حائز على ميدالية تكريمية من الجيش الأميركي لرفضه الخدمة العسكرية في الحرب العالمية الثانية.

وقال غيبسون، خلال مؤتمر صحفي في فينيسيا على هامش تقديم فيلمه الذي يعرض خارج إطار المسابقة الرسمية في المهرجان: «الرجل الذي يرفض حمل السلاح والقتل خلال حرب ما يؤدي مهمة نبيلة»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف الممثل البالغ 60 عامًا: «من المحزن جدًا رؤية هذا العدد الكبير من قدامى المحاربين ممن شاركوا في حرب فيتنام يقدمون على الانتحار بعد أن تسببت هذه الحرب بضحايا كثر»، في إشارة إلى عشرات آلاف المقاتلين الأميركيين السابقين الذين انتحروا بعد انتهاء النزاع.

وأشار بطل سلسلة «ماد ماكس» إلى أنه يرغب من خلال فيلمه توجيه تحية للجنود وتكريمهم.

ويروي الفيلم قصة ديزموند دوس (1919 - 2006)، وهو كابورال في الجيش الأميركي خلال الحرب العالمية الثانية نال ميدالية الشرف من الجيش الأميركي بعدما رفض الخدمة العسكرية ولم يكن يحمل السلاح يومًا.

وخلال معركة أوكيناوا، أنقذ أرواح العشرات بعدما وقف وحيدًا في مواجهة نيران الأعداء عبر نقله الجرحى واحدًا تلو الآخر من ساحات القتال.

ويؤدي دور هذا العسكري الأميركي الممثل أندرو غارفيلد بطل آخر أفلام سلسلة سبايدرمان الصادر سنة 2012.

وشارك هذا الممثل البالغ 33 عامًا في المسابقة الرسمية في مهرجان فينيسيا قبل عامين مع فيلم 99 هومز للمخرج رامين بحراني.

وأضاف غيبسون: «كنت مهتمًا بسرد قصة رجل يخوض معركته الخاصة وسط جحيم على الأرض وينجز أمورًا مذهلة متسلحًا بإيمانه فقط».