بن زايد يصل أنقرة ويلتقي إردوغان

إردوغان يستقبل بن زايد في القصر الجمهوري في أنقرة، 24 نوفمبر 2021. (الإنترنت)

وصل ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، محمد بن زايد آل نهيان، اليوم الأربعاء، إلى أنقرة في زيارة رسمية إلى تركيا.

وفور وصوله إلى القصر الرئاسي، كان الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، على رأس مستقبلي المسؤول الإماراتي، وفق بيان صادر عن وكالة الأنباء الإماراتية «وام».

ويترأس بن زايد وفدًا إماراتيًا رفيع المستوى يضم مستشار الأمن الوطني، طحنون بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، منصور بن زايد آل نهيان، ورئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي، محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان، ووزير الطاقة والبنية التحتية، سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، ووزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، سلطان بن أحمد الجابر، ووزيرة التغير المناخي والبيئة، مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، ونائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، علي بن حماد الشامسي.

ويضم الوفد الإماراتي أيضًا رئيس دائرة المالية عضو المجلس التنفيذي، جاسم محمد بوعتابه الزعابي، والمستشار في وزارة شؤون الرئاسة، فارس محمد المزروعي، ووكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، محمد مبارك المزروعي، ورئيس وحدة المعلومات المالية في مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، علي بن فيصل باعلوي، والقائم بأعمال سفارة الدولة لدى تركيا، محمد سعيد النيادي، والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي القابضة، محمد حسن السويدي، والرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي، محمد الشامسي، والرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، سعيد الظاهري، ورئيس مجلس إدارة شركة الاستثمار والتطوير العقاري «إيجل هيلز»، محمد العبار.

- بدعوة من إردوغان.. بن زايد يزور تركيا غدا
الرئيس التركي يستقبل مستشار الأمن الوطني الإماراتي طحنون بن زايد في أنقرة
بن زايد وإردوغان يبحثان تعزيز العلاقات الثنائية بين الإمارات وتركيا

ومن المقرّر أن يبحث بن زايد خلال الزيارة «العلاقات الثنائية وسُبل تعزيز التعاون، والعمل المشترك بين البلدين في مختلف المجالات بما يحقق مصالحهما المتبادلة»، إضافة إلى «مجمل القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية التي تهم البلدين»، وفق «وام».

وأجرى بن زايد وإردوغان في أغسطس الماضي، اتصالًا هاتفيًا هو الأول بينهما منذ توتر العلاقات بين أنقرة وأبوظبي منتصف العام 2016. وتطرَّق الطرفان خلال الاتصال إلى «العلاقات الثنائية والسُبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما الصديقين».

وفي الشهر نفسه، استقبل إردوغان وفدًا إماراتيًّا برئاسة مستشار الأمن الوطني الإماراتي، طحنون بن زايد آل نهيان. وقالت «وام» حينها إن اللقاء بحث سُبل تعزيز العلاقات الثنائية بين الإمارات وتركيا، خاصة التعاون الاقتصادي والتجاري والفرص الاستثمارية في مجالات النقل والصحة والطاقة بما يحقق المصالح المشتركة بين البلدين، إضافة إلى بحث عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

ويأتي هذا التقارب بعد سنوات شهدت فيها العلاقات الإماراتية-التركية خلافات على عديد القضايا بينها التعامل مع جماعة «الإخوان»، والموقف التركي من الأزمة الخليجية.

المزيد من بوابة الوسط