Atwasat

السلطات الإيرانية تفرج بكفالة عن الممثلة عليدوستي

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 04 يناير 2023, 09:51 مساء
WTV_Frequency

أفرجت السلطات الإيرانية بكفالة عن الممثلة الشهيرة ترانه عليدوستي، وفق ما أفادت وسائل إعلام إيرانية اليوم الأربعاء، بعد زهاء ثلاثة أسابيع من توقيفها على إثر تعبيرها عن دعمها للاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ سبتمبر.

تشهد إيران منذ 16 سبتمبر احتجاجات إثر وفاة الشابة مهسا أميني بعد ثلاثة أيام من توقيفها من جانب شرطة الأخلاق لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس في الجمهورية الإسلامية.

وقضى المئات، بينهم عناصر من قوات الأمن، على هامش الاحتجاجات. وأوقفت السلطات آلاف الأشخاص ممن شاركوا في التحركات التي تخللها رفع شعارات مناهضة لها، ويعدّ مسؤولون إيرانيون جزءا كبيرا منها بمثابة «أعمال شغب» يغذّيها «أعداء» الجمهورية الإسلامية. تعد عليدوستي التي عرفت بأدوارها في أفلام المخرج الإيراني أصغر فرهادي الحائز جائزتي أوسكار، أبرز الأسماء التي تم توقيفها منذ بدء الاحتجاجات، وفق وكالة «فرانس برس».

والأربعاء، نقلت وكالة «إيسنا» عن محامية عليدوستي، زهرا مينوئي قولها «تم الإفراج عن موكلتي بكفالة اليوم». من جهتها، نشرت صحيفة «شرق» الإصلاحية عبر قناتها على تطبيق تلغرام، صورا قالت إنها لعليدوستي بعد إطلاق سراحها من سجن إوين بشمال طهران. وظهرت في الصور وهي تحمل باقة من الورود وتتحدث عبر الهاتف، وأحاط بها عدد من الفنانين والمقربين.

وكانت وكالة «تسنيم» الإيرانية أفادت في 17 ديسمبر، أن توقيف عليدوستي أتى على خلفية «أفعالها الأخيرة عندما نشرت معلومات ومضمون كاذبين والتحريض على الفوضى». وأتى ذلك بعدما نددت الممثلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الثامن من الشهر نفسه، بإعدام محسن شكاري الذي دين بتهمة «الحرابة» على خلفية الاحتجاجات، وهو أول شخص أعدم في قضية على صلة بالاحتجاجات. وكتبت عليدوستي في حينه «أي منظمة دولية تراقب حمام الدم هذا بدون الرد تمثل وصمة عار على الإنسانية».

وكانت الممثلة تعهدت في نوفمبر البقاء في بلدها «ودفع الثمن» اللازم للدفاع عن حقوقها والتوقف عن العمل لمساندة عائلات القتلى أو الموقوفين خلال الاحتجاجات. كذلك، سبق لها أن نشرت صورا لها عبر مواقع التواصل وقد خلعت الحجاب الإلزامي في الجمهورية الإسلامية. 

ولقي توقيف عليدوستي موجة انتقادات واسعة من مشاهير ومنظمات حقوقية دعوا الى الإفراج عنها سريعا.

عليدوستي وأوسكار
وتشتهر عليدوستي في الخارج بمشاركتها في أفلام حازت جوائز للمخرج أصغر فرهادي، من بينها «البائع» الحائز جائزة أوسكار لأفضل فيلم أجنبي عام 2017. كذلك أدت البطولة في فيلم سعيد رستايي «إخوة ليلى» الذي عرض هذا العام في مهرجان كان السينمائي.

ورّحبت إدارة مهرجان كان بإطلاق سراحها في تغريدة أرفقتها بصورة للممثلة من دون حجاب وجاء فيها «أفرج عن الفنانة الإيرانية ترانه عليدوستي بعد ثلاثة أسابيع من الاحتجاز: نشعر بفرح وارتياح!».

ودعا قرابة 500 ممثل ومخرج وعامل في مجال السينما العالمية، من بينهم النجمتان كيت وينسلت وماريون كوتيار والمخرجان كين لوتش وبيدرو ألمودوفار، في رسالة مفتوحة في ديسمبر السلطات الإيرانية إلى الإفراج فورا عن الممثّلة. ومنذ توقيفها، ما زال حساب الممثلة على إنستغرام الذي يتابعه أكثر من ثمانية ملايين شخص، غير متاح.

وقالت في آخر منشور لها على مواقع التواصل الاجتماعي في اليوم الذي أصبح فيه محسن شكاري البالغ 23 عاما أول محتج تعدمه السلطات الإيرانية «صمتكم يعني أنكم تدعمون القمع والظالم».

وفي 9 نوفمبر، نشرت صورة لها من دون حجاب مع لافتة كتب عليها «امرأة، حياة، حرية» الشعار الرئيسي للتظاهرات. وبحسب موقع «ميزان أونلاين» التابع للسلطة القضائية، أوقفت الممثلة «بأمر من السلطة القضائية» لأنها «لم تقدم أدلة على بعض تأكيداتها» فيما يخص الاحتجاجات.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
بريطانيا وفرنسا وألمانيا تدين تطورات الملف النووي الإيراني
بريطانيا وفرنسا وألمانيا تدين تطورات الملف النووي الإيراني
بايدن وترامب يتفقان على قواعد المناظرة الأولى ضمن حملة انتخابات الرئاسة الأميركية
بايدن وترامب يتفقان على قواعد المناظرة الأولى ضمن حملة انتخابات ...
زيلينسكي: سنقدم مقترحات سلام إلى روسيا بمجرد موافقة المجتمع الدولي
زيلينسكي: سنقدم مقترحات سلام إلى روسيا بمجرد موافقة المجتمع ...
تظاهرات ضد اليمين المتطرّف وتوترات في اليسار قبل الانتخابات التشريعية الفرنسية
تظاهرات ضد اليمين المتطرّف وتوترات في اليسار قبل الانتخابات ...
ماكرون: السلام لا يمكن أن يتحقق باستسلام أوكرانيا
ماكرون: السلام لا يمكن أن يتحقق باستسلام أوكرانيا
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم