Atwasat

الرئيس اللبناني يطلب موافقة الحكومة لتوقيع مرسوم توسيع الحدود البحرية

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 13 أبريل 2021, 10:36 مساء
alwasat radio

 قال الرئيس اللبناني ميشال عون، الثلاثاء، إنه لا بد أن يوافق مجلس الوزراء بأكمله على مشروع مرسوم بتوسيع الحدود البحرية للبنان المتنازع عليها مع إسرائيل، رافضًا أن يوقع عليه بشكل استثنائي.

وتسبب النزاع مع إسرائيل، بشأن ترسيم الحدود البحرية، في وقف أعمال التنقيب عن مصادر الطاقة العضوية بمنطقة غنية في الأغلب بالغاز في شرق البحر المتوسط، وفق «رويترز».

1400 كيلومتر مربع للمنطقة الاقتصادية
والمرسوم الذي وافق عليه يوم الإثنين رئيس حكومة تصريف الأعمال ووزيرا الدفاع والأشغال العامة سيضيف 1400 كيلومتر مربع للمنطقة الاقتصادية الخالصة للبنان في شرق البحر المتوسط.

-  رئيس وزراء لبنان يقر توسيع منطقة نزاع بحري مع إسرائيل

وقال مكتب حسان دياب، رئيس حكومة تصريف الأعمال، إنه يتعين توقيع الرئيس ميشال على المرسوم حتى يتسنى تقديم الإحداثيات البحرية الجديدة التي يطالب بها لبنان للأمم المتحدة. لكن الرئاسة قالت إن مشروع المرسوم يستلزم موافقة الحكومة بأكملها رغم تقديمها استقالتها قبل ثمانية أشهر عقب الانفجار الضخم الذي دمر مرفأ بيروت، وذلك نظرًا لأهميته والنتائج المرتبة عليه.

الموافقة الاستثنائية
وقال مكتب عون في بيان: «نعلمكم بأن مشروع المرسوم المشار إليه أعلاه والمرفق بطلب الموافقة الاستثنائية يستند في بناءاته إلى موافقة مجلس الوزراء، الأمر الذي لم يحصل، على ما يجب عليه أن يكون الوضع القانوني السليم وفقًا لرأي هيئة التشريع والاستشارات».

ومن المتوقع أن يؤجل قرار عون عملية توسيع الحدود. ومنذ استقالة الحكومة في أغسطس أصبحت كافة الأمور رهن الموافقة الاستثنائية للرئيس لحين مراجعتها وإقرارها من الحكومة الجديدة المنتظر تشكيلها. وانطلقت المفاوضات، التي جاءت نتيجة ثلاث سنوات من المساعي الدبلوماسية للولايات المتحدة، في أكتوبر للعمل على حل النزاع مع إسرائيل، لكنها لم تحقق نتائج بعد.

انهيار اقتصادي كبير
وتضخ إسرائيل الغاز بالفعل من حقول بحرية، لكن لبنان لم يجد بعد احتياطات غاز صالحة للاستغلال التجاري في مياهه. وقال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز، يوم الإثنين، إن مسعى لبنان لتوسيع حدوده سيخرج المحادثات عن مساره بدلًا عن العمل على الوصول إلى حل مشترك، وحذر من إسرائيل ستتخذ «خطوات موازية».

ولبنان بصدد انهيار اقتصادي كبير يهدد استقراره ويحتاج إلى المال بصورة عاجلة للخروج من أسوأ أزمة مالية يمر بها منذ الحرب الأهلية التي دارت بين 1975 و1990، لكن الساسة فشلوا في تجاوز خلافاتهم لتشكيل حكومة جديدة.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
إردوغان يقر بوجود «ثغرات» في الاستجابة للزلزال في تركيا
إردوغان يقر بوجود «ثغرات» في الاستجابة للزلزال في تركيا
الحكومة البريطانية: ندرس إمكانية تسليم طائرات لأوكرانيا
الحكومة البريطانية: ندرس إمكانية تسليم طائرات لأوكرانيا
واشنطن تتهم الصين بإرسال مناطيد تجسس إلى القارات الخمس
واشنطن تتهم الصين بإرسال مناطيد تجسس إلى القارات الخمس
الاتحاد الأوروبي يستضيف مؤتمرا للمانحين في مارس لمساعدة تركيا وسوريا
الاتحاد الأوروبي يستضيف مؤتمرا للمانحين في مارس لمساعدة تركيا ...
سوناك لا يستبعد تزويد أوكرانيا بطائرات مقاتلة
سوناك لا يستبعد تزويد أوكرانيا بطائرات مقاتلة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم