Atwasat

«العنابي» و«النشامي».. نهائي عربي آسيوي يعوض الإخفاق الأفريقي

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 09 فبراير 2024, 08:37 صباحا
WTV_Frequency

كشر منتخبا الأردن وقطر عن أنيابهما، عندما قررا الدفاع عن كبرياء كرة القدم العربية، بوصولهما إلى نهائي كأس الأمم الآسيوية المقامة في قطر، المقرر له السبت المقبل، ليعوضا الإخفاق العربي في بطولة أخرى مماثلة مقامة في نفس التوقيت، لكن في القارة السمراء، حيث ودعت المنتخبات الخمسة العربية بطولة الأمم الأفريقية المقامة في كوت ديفوار من ثمن النهائي، في مفاجأة غير متوقعة، نظرا لقوة منتخبات عرب أفريقيا عن نظرائها في آسيا، إلا أن النتائج جاءت على عكس المتوقع، ليودع عرب أفريقيا مبكرا، بينما ضرب منتخبا الأردن وقطر موعدا مثيرا مع نهائي عربي خالص للمرة الثالثة في تاريخ أمم آسيا.

بلغت قطر «العنابي» حاملة اللقب والبلد المضيف نهائي كأس آسيا، بعد فوزها المثير في نصف النهائي على إيران 3-2، لتضرب موعدا مع الأردن «النشامي» في النهائي السبت المقبل، أحرز أهداف المنتخب القطري كل من جاسم جابر وأكرم عفيف والمعز علي على التوالي، بينما سجل للمنتخب الإيراني كل من سردار أزمون، وعلي رضا جهانبخش من ركلة جزاء، وتقدمت إيران سريعا في بداية المباراة لكن قطر قلبت تأخرها إلى تقدم قبل نهاية الشوط الأول، لكن إيران عادلت الكفة مجدداً في الشوط الثاني قبل أن تنجح قطر في التقدم مرة أخرى.

الأردن وقطر تطيحان بكوريا الجنوبية وإيران
وكان المنتخب الأردني أول الواصلين إلى المباراة النهائية بعد تفوقه على نظيره الكوري الجنوبي بهدفين دون رد، ليبلغ النهائي الأول في تاريخ مشاركاته بكأس آسيا، ويعد النهائي العربي هو الثالث في تاريخ المباريات النهائية لكأس أمم آسيا، وكان النهائي العربي الأول جمع السعودية والإمارات في 1996 ونجح الأخضر السعودي في التتويج، والثاني جمع السعودية والعراق ونجح أسود العراق في حصد اللقب بنسخة 2007، وضرب الأردن وقطر موعداً على لقب كأس آسيا 2023 في نهائي عربي ثالث.

- للاطلاع على العدد 429 من جريدة «الوسط».. اضغط هنا

تتسلح قطر بعامليّ الأرض والجمهور، حيث إنها مطالبة بالاحتفاظ بلقبها القاري الذي تُوّجت به في النسخة الماضية، بعد أداء مقنع، ويمتلك المنتخب القطري المعز علي وأكرم عفيف اللذين كانا سبباً رئيسياً في تتويجه بالنسخة الماضية بالإضافة لحسن الهيدوس، حيث تضع الجماهير آمالا كبيرة عليهم في البطولة، ويمتاز عفيف، جناح نادي السد القطري (سجل 4 أهداف في هذه البطولة)، بمهارات وقدرات فنية عالية تسمح له باختراق دفاعات المنافسين بسهولة، إلى جانب قدرته على التهديف. وذكر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أن القطري أكرم عفيف يمتلك معدل صناعة 3.5 فرصة في كل مباراة شارك فيها أساسيا بكأس آسيا (38 فرصة في 11 مباراة)، وهو رقم يفوق أي لاعبٍ آخر شارك في 7 مباريات على الأقل كأساسي منذ تواجد هذه البيانات العام 2007.

مشاركة ضعيفة للمنتخبات العربية في أفريقيا
على صعيد أمم أفريقيا، استسلمت المنتخبات العربية الخمسة المشاركة، وخرجت برقم سلبي بتوديعها جميعا للبطولة من ثمن النهائي، ومن ثم الغياب الكامل عن باقي مشوار البطولة التي تختتم الأحد المقبل، وتعد هذه هي المرة الثالثة في تاريخ كأس أفريقيا التي لا يتواجد فيها أي منتخب عربي بمنافسات دور الثمانية بعد نسختي 1992 و2013.

ويعد المنتخب المغربي آخر المغادرين العرب من البطولة، بعد خسارته أمام جنوب أفريقيا بهدفين نظيفين في دور الـ16، وسبقه منتخبات مصر وموريتانيا وتونس والجزائر، وجمعت المنتخبات العربية الخمسة المشاركة في كأس الأمم 15 نقطة في دور المجموعات من إجمالي 42 نقطة كان من المفترض أن تجمعها هذه الفرق، مع الوضع في الاعتبار تواجد الجزائر وموريتانيا في مجموعة واحدة.

خروج مبكر لتونس والجزائر
البداية كانت بخروج مبكر لتونس والجزائر من دور المجموعات؛ حيث ودع منتخبا تونس والجزائر بطولة كأس الأمم الأفريقية من دور المجموعات، وجمع منتخب تونس نقطتين فقط وحل في المركز الرابع بالمجموعة الخامسة التي ضمت جنوب أفريقيا ومالي ونامبيا، وخسرت من الأخير بهدف نظيف وتعادلت مع الأول والثاني وفشل المنتخب التونسي في بلوغ الأدوار الإقصائية من أمم أفريقيا، للمرة الأولى منذ نسخة العام 2013.

وودّع منتخب الجزائر البطولة من الدور الأول بعد الهزيمة أمام منتخب موريتانيا بهدف نظيف، ليودع «محاربو الصحراء» البطولة بعد توقف رصيدهم عند نقطتين في المركز الثالث من المجموعة الرابعة، وانتهت مشاركة الجزائر في دور المجموعات للمرة الثانية على التوالي بعد الفوز باللقب العام 2019، وفي الجولة الأولى تعادلت أمام أنغولا بهدف لمثله، وأيضاً أمام بوركينا فاسو في الجولة الثانية بهدفين لمثلهما، ثم الخسارة في النهاية أمام موريتانيا بهدف نظيف.

إخفاق مصر وموريتانيا والمغرب
لم يكن منتخب مصر أفضل حالا، وهو البطل التاريخي لأمم أفريقيا بسبعة ألقاب، وخرج على يد الكونغو الديمقراطية بركلات الترجيح في ثمن نهائي البطولة دون تحقيق أي فوز، وخسر منتخب مصر مباراة ثمن النهائي أمام الكونغو الديمقراطية بضربات الترجيح، بعدما كان حل في وصافة المجموعة برصيد 3 نقاط جمعها من 3 تعادلات أمام موزمبيق وغانا والرأس الأخضر بنفس النتيجة 2 - 2.

- للاطلاع على العدد 429 من جريدة «الوسط».. اضغط هنا

انتهت مغامرة المنتخب الموريتاني في أمم أفريقيا في ثمن النهائي بخسارته بهدف نظيف أمام الرأس الأخضر، بعدما حقق منتخب موريتانيا إنجازاً تاريخياً في البطولة، بعد تأهل «المرابطون» إلى دور الـ16 للمرة الأولى في تاريخهم، بعد الفوز على الجزائر بهدف نظيف، وتأهل منتخب موريتانيا إلى ثمن النهائي بعد رفع رصيدهم إلى ثلاث نقاط في المجموعة الرابعة، وضمن الصعود ضمن أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث في المجموعات الست في البطولة المقامة في كوت ديفوار، وخسر منتخب موريتانيا أمام بوركينا فاسو بهدف كما خسر أمام أنغولا ثم فاز على الجزائر بهدف دون رد، ليخطف بطاقة العبور إلى الدور الـ16 للمرة الأولى في تاريخه بكأس الأمم الأفريقية.

وأخيرا ودع منتخب المغرب البطولة أمام جنوب أفريقيا في دور الـ16 بخسارته بهدفين دون مقابل، ولم يتوج منتخب المغرب بطلا لقارة أفريقيا إلا في مناسبة وحيدة العام 1976، وهو المنتخب العربي الوحيد الذي تأهل في صدارة مجموعته بعد فوزين أمام تنزانيا وزامبيا، وتعادل أمام الكونغو الديمقراطية، كما كان مرشحاً بقوة، بعد أن احتل في إنجاز غير مسبوق المركز الرابع في كأس العالم الأخير بقطر 2022.

فرحة لاعبي الأردن بعد الفوز على كوريا الجنوبية، 6 فبراير 2024. (الإنترنت)
فرحة لاعبي الأردن بعد الفوز على كوريا الجنوبية، 6 فبراير 2024. (الإنترنت)
لقطة من مباراة الأردن وكوريا الجنوبية، 6 فبراير 2024. (الإنترنت)
لقطة من مباراة الأردن وكوريا الجنوبية، 6 فبراير 2024. (الإنترنت)
كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الزمالك يتعادل سلبيًا مع دريمز الغاني بـ«الكونفدرالية»
الزمالك يتعادل سلبيًا مع دريمز الغاني بـ«الكونفدرالية»
شاهد الأهداف.. ريال مدريد يخطف «الكلاسيكو» ويقترب من التتويج بـ«الليغا»
شاهد الأهداف.. ريال مدريد يخطف «الكلاسيكو» ويقترب من التتويج ...
ديوكوفيتش يغيب عن دورة مدريد للتنس بعدما اعتذر لبرشلونة
ديوكوفيتش يغيب عن دورة مدريد للتنس بعدما اعتذر لبرشلونة
أودينيزي يقيل تشوفي ويستعين بكانافارو في مهمة إنقاذ بـ«الكالتشيو»
أودينيزي يقيل تشوفي ويستعين بكانافارو في مهمة إنقاذ بـ«الكالتشيو»
برشلونة يخسر دي يونغ لنهاية الموسم بعد موقعة «الكلاسيكو»
برشلونة يخسر دي يونغ لنهاية الموسم بعد موقعة «الكلاسيكو»
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم