Atwasat

خوسيه مارتينيس مديرا لفرقة باليه أوبرا باريس

القاهرة - بوابة الوسط الجمعة 28 أكتوبر 2022, 04:10 مساء
WTV_Frequency

بعد أربعة اشهر على استقالة أوريلي دوبون، أعلنت أوبرا باريس اختيار الإسباني خوسيه مارتينيس، الجمعة، مديرا لفرقة الباليه الخاصة بها.

وأكد المدير العام لدار الأوبرا في باريس ألكسندر نيف في بيان أن مارتينيس (كان أحد راقصي الفرقة النجوم لسنوات): «سيضمن لباليه الأوبرا الوطنية في باريس الاستقرار والإشعاع والامتياز».

وعلى غرار أوريلي دوبون، اختير مجددا راقص من صلب الدار الباريسية العريقة لقيادة الفرقة المؤلفة من 154 راقصاً، وفق «فرانس برس».

- وحيد ممدوح يصاحب «فنان العرب» بدار أوبرا باريس

لكن خلافاً للراقصة النجمة السابقة التي لم تكن تتمتع بأي خبرة إدارية عند تعيينها، شغل الراقص الإسباني (53 عاما) لثماني سنوات منصب مدير الفرقة الوطنية الإسبانية للرقص.

ولم يأت اختيار مصطلح «الاستقرار» من قبيل الصدفة، بعد الاضطرابات التي شهدتها فرقة الباليه التابعة لأوبرا باريس فس السنوات الثماني الأخيرة منذ مغادرة بريجيت لوفيفر (1995 - 2014).

فقد استقال خلفها مصمم الرقص بنجامان ميلبييه بعد عام فقط من توليه منصبه، ليكرس وقته بالكامل إلى مسيرته الفنية.

أوريلي دوبون
وواجهت خليفته في المنصب أوريلي دوبون في بداية ولايتها استطلاعاً داخلياً أتت نتيجته سلبية بالنسبة لها، إذ أخذ الراقصون عليها افتقارها لروح الحوار.

وأكد خوسيه مارتينيس في البيان رغبته في الدفاع عن «مشروع سيبقي الفرقة في قمة فنها ويجعلها فرقة باليه نموذجية في التزاماتها الفنية والإنسانية والمجتمعية».

وأضاف «سأسعى لتحقيق ذلك مع البحث عن افضل انصهار بين القوى الحية في الدار ومن خلال التعاون مع الراقصين والفرق العاملة في أوبرا باريس».

ورغم درايته الكبيرة بالدار، سيتعين على مارتينيس التكيف مع جيل مختلف عن جيله، مع راقصين حاضرين بقوة على الشبكات الاجتماعية، ولدى جزء منهم ميل أكبر إلى الرقص المعاصر وحتى الحديث، مقارنة بالرقص الأكاديمي.

 خوسيه مارتينيس 
تدرب خوسيه مارتينيس المولود في كارتاخينا (قرطاجنة) سنة 1969، في بلده قبل الالتحاق بدار الأوبرا في باريس سنة 1987. وفي العام التالي، انضم في سن التاسعة عشرة إلى فرقة الباليه في دار الأوبرا، حيث تدرّج ليحصل على اللقب الأعلى، أي الراقص النجم، في 31 مايو 1997.

ويختار مدير دار الأوبرا في باريس بنفسه تقليديا مدير فرقة الرقص، لكن ألكسندر نيف فضّل الاعتماد هذه المرة على لجنة اختيار.

وفي المحصلة، جرى البحث في 23 ترشيحاً، تعود لتسع نساء وأربعة عشر رجلا، وفق دار الأوبرا التي أشارت إلى أن المنافسة كانت بين 11 فرنسياً و12 أجنبياً.     

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
معركة ضد الزمن.. كواليس الحفاظ على ذاكرة هوليوود الفنية
معركة ضد الزمن.. كواليس الحفاظ على ذاكرة هوليوود الفنية
الثقافة الليبية تعلن عن منح دراسية في مدينة بطرسبرج
الثقافة الليبية تعلن عن منح دراسية في مدينة بطرسبرج
مهرجان النحت على الرمال يجذب فنانين عالميين إلى مدينة هونديستيد الدنماركية
مهرجان النحت على الرمال يجذب فنانين عالميين إلى مدينة هونديستيد ...
الشعلة الأولمبية في مهرجان «كان»
الشعلة الأولمبية في مهرجان «كان»
«بيكسار» تصرف 14% من موظفيها
«بيكسار» تصرف 14% من موظفيها
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم