Atwasat

بايدن يدعو إلى «حوار وطني» في العراق خلال مكالمة هاتفية مع الكاظمي

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 31 أغسطس 2022, 09:40 مساء
alwasat radio

دعا الرئيس الأميركي جو بايدن، الأربعاء، القادة السياسيين العراقيين إلى الشروع في «حوار وطني» بهدف معالجة الأزمة السياسية القائمة، وذلك خلال مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بحسب ما أفاد البيت الأبيض.
وقال البيت الأبيض، في بيان، إن بايدن والكاظمي «رحبا بعودة الأمن إلى الشارع ودَعَوَا جميع القادة العراقيين إلى البدء بحوار وطني يهدف إلى بناء حل مشترك، في إطار الدستور والقوانين العراقية»، بحسب «فرانس برس».

 

الحياة تعود إلى طبيعتها
وعادت الحياة إلى طبيعتها، الأربعاء، في العراق بعد مواجهات مسلحة دامية في المنطقة الخضراء في وسط بغداد، لكن لا بوادر بعد لحل للأزمة السياسية المستمرة منذ أكثر من عام.
وقتل 30 شخصًا وأُصيب نحو 600 من أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر خلال المواجهات التي اندلعت الإثنين، واستمرت قرابة 24 ساعة في المنطقة الخضراء الشديدة التحصين، التي تضم مقار الحكومة وبعثات دبلوماسية، بين أنصار الصدر من جهة، وعناصر من القوى الأمنية والحشد الشعبي من جهة ثانية.

 

نزول عشرات الآلاف من أنصار الصدر 
ووقعت الاشتباكات إثر نزول عشرات الآلاف من أنصار الصدر إلى الشارع للتعبير عن غضبهم بعد إعلان رجل الدين النافذ «انسحابه النهائي» من الحياة السياسية. واقتحم عدد كبير من هؤلاء مقارًا رسمية في بغداد ومناطق أخرى، أبرزها قصر الحكومة في المنطقة الخضراء، وتواجهوا مع العناصر الأمنية التي حاولت صدهم.
وفي دليل جديد على تحكم الصدر بشكل واضح بقاعدته، توقف الرصاص وصمتت المدافع وغادر أنصاره المنطقة الخضراء بعد دقائق من إصداره أوامر بذلك في مؤتمر صحفي من النجف الثلاثاء.
وعادت الحياة الأربعاء إلى العاصمة، عقب رفع حظر التجول الذي كان أعلنه الجيش إثر اندلاع المواجهات، وعادت الاختناقات المرورية اليومية إلى شوارع بغداد. وعادت الأسواق والمحال التجارية للعمل و«استؤنفت امتحانات المدارس»، وفقًا لوزارة التربية والتعليم.

 

 انتخابات مبكرة
مثلت المواجهات قمة الخلافات حول الأزمة السياسية التي يمر بها العراق منذ الانتخابات التشريعية في أكتوبر 2021. وبسبب الانقسامات الحادة بين الأطراف السياسية، لم يتم تعيين رئيس وزراء جديد ولا تشكيل حكومة بعد الانتخابات. 

كما فشل البرلمان في انتخاب رئيس جمهورية جديد لبلد يعد بين أغنى دول العالم في موارده النفطية، لكنه غارق في أزمات اقتصادية واجتماعية.

- رفع قرار حظر التجول بعد طلب مقتدى الصدر من أنصاره الانسحاب
- في رسالة اعتذار.. مقتدى الصدر يمهل أنصاره 60 دقيقة للانسحاب من الشوارع

ويتفق مقتدى الصدر وأبرز خصومه المنضوين في الإطار التنسيقي وبينهم رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، على نقطة واحدة لحل الأزمة، هي الحاجة إلى انتخابات مبكرة جديدة. لكن في حين يصر مقتدى الصدر على حل البرلمان أولاً، يريد خصومه تشكيل الحكومة قبل إجراء انتخابات.

برهم صالح: إجراء انتخابات جديدة مبكرة وفق تفاهم وطني
وقال رئيس الجمهورية برهم صالح في خطات متلفز مساء الثلاثاء، إن «إجراء انتخابات جديدة مبكرة وفق تفاهمٍ وطني، يمثل مخرجًا للأزمة الخانقة في البلاد عوضًا عن السجال السياسي أو التصادم والتناحر».

ولإجراء انتخابات مبكرة، يجب حل البرلمان، الأمر الذي لا يتم إلا بتصويت الأغلبية المطلقة لأعضائه، وفقًا للدستور. ويمكن أن يتم ذلك بناءً على طلب ثلث أعضائه، أو طلب رئيس مجلس الوزراء بموافقة رئيس الجمهورية. ولا تملك أي قوة أغلبية واضحة في البرلمان.

وهدد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بعد الأحداث الأخيرة بالاستقالة في حال استمرار الشلل السياسي الذي يضرب البلاد.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
وزيرة الخارجية الفرنسية تزور المغرب الخميس المقبل
وزيرة الخارجية الفرنسية تزور المغرب الخميس المقبل
اتفاقات بالمليارات.. شي يقود من السعودية أكبر تقارب صيني مع العرب تحت أنظار أميركا
اتفاقات بالمليارات.. شي يقود من السعودية أكبر تقارب صيني مع العرب...
الرئيس السوري يصدر موازنة 2023 وسط أزمات اقتصادية ومعيشية خانقة
الرئيس السوري يصدر موازنة 2023 وسط أزمات اقتصادية ومعيشية خانقة
الإمارات تدعو لمناقشة تحول «عادل ومنصف» للطاقة في «كوب28»
الإمارات تدعو لمناقشة تحول «عادل ومنصف» للطاقة في «كوب28»
تشجيع حماسي من العرب للمغرب يتخطى الحدود والخلافات السياسية
تشجيع حماسي من العرب للمغرب يتخطى الحدود والخلافات السياسية
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط