«فيسبوك» توسع حضورها في عالم البودكاست و«غرف المحادثة»

شعار «فيسبوك»، 25 مارس 2020 (أ ف ب)

في ظل السعي للإفادة من الشغف المتنامي بالابتكارات التقنية الجديدة على صعيد المحتويات الصوتية منذ بدء الجائحة، أعلنت «فيسبوك» أن مستخدميها سيتمكنون من «الاستماع إلى مدونات صوتية» (بودكاست) «مباشرة عبر التطبيق» الخاص بالشبكة خلال الأشهر المقبلة.

وتنوي الشبكة الاجتماعية العملاقة أيضًا إضافة أدوات لصنع المحتويات الصوتية واستحداث أنساق صوتية قصيرة خصوصا «غرف محادثة» صوتية مباشرة (لايف أوديو رومز)، في خطوة مستوحاة من منصة «كلوب هاوس» التي تحقق نجاحا كبيرا منذ أشهر وتتيح للمستخدمين الاستماع أو المشاركة في نقاشات صوتية، وفق «فرانس برس».

وقالت مسؤولة التطبيق المحمول لدى «فيسبوك» فيدجي سيمو إن «أكثر من 170 مليون شخص متصلون بمئات آلاف صفحات فيسبوك عبر مدونات صوتية وأكثر من 35 مليونا هم أعضاء في مجموعات للمعجبين بمدونات بودكاست، لكن حتى اللحظة، لا يزال يتعين الخروج من فيسبوك للاستماع إلى الحلقات».

وأضافت: «ولأن اكتشاف مدونات بودكاست تحبونها يبقى أمرا صعبا، سنساعدكم على أن تجدوا بسهولة الملفات والحلقات الجديدة تبعا لاهتماماتكم».

وفي الولايات المتحدة، يستخدم محبو المدونات الصوتية خصوصا بـ«سبوتيفاي»، تليها تطبيقات متخصصة تابعة لـ«آبل» و«غوغل» ثم منصة «باندورا» ومواقع البرامج وتطبيق «أوديبل» للكتب الصوتية من «أمازون»، بحسب إحصاء أجرته شركة «إي ماركتر» قبل عام.

ويتيح الاستماع إلى مدونات بودكاست مباشرة عبر «فيسبوك» تعزيز الشبكة كوكبة الخدمات التابعة لها (منتديات اللقاءات وخدمات التسوق والترفيه..) لجعل المستخدمين يمضون وقتا أطول عليها ما يعزز إيراداتها الإعلانية.

وتكثف الشبكة الأميركية العملاقة جهودها منذ سنوات لمواكبة أحدث الصيحات ومتابعة الاستخدامات المحببة لدى الفئات السكانية الشابة، خصوصا عبر تقليد الأنساق الجديدة والشبكات الرائجة. وفي أغسطس، أضافت «فيسبوك» خاصية «ريلز» على خدمتها «إنستغرام» والقائمة على نشر فيديوهات قصيرة شبيهة بالمحتويات المقدمة على «تيك توك».

المزيد من بوابة الوسط