«مريم» و«جميل» يسلطان الأضواء على بقر البحر

مريم بقرة بحر صغيرة يعالجها أطباء بيطريون في مركز علم الأحياء البحرية في بوكيت، في 24 مايو 2019 (أ ف ب)

أتاحت تسجيلات مباشرة للأطومين الصغيرين «مريم» و«جميل»، اللذين ذاع صيتهما في تايلاند بفضل مواقع التواصل الاجتماعي، معرفة المزيد عن هذه الثدييات البحرية المهددة المعروفة أيضًا بـ«بقر البحر»، فضلاً عن إذكاء الوعي بضرورة حماية المحيطات.

تولّى مركز علم الأحياء البحرية في بوكيت (جنوب غرب تايلاند) إسعاف هذين الحيوانين الممتلئين وهو يصورهما على مدار الساعة في موقعين مختلفين من البحر، وفق «فرانس برس».

ويرجح خبراء أن تكون الأنثى «مريم» في شهرها السادس تقريبًا و«جميل» في شهره الثالث، علمًا بأن الأُطُم لا تترك عادة أمهاتها قبل عمر السنة على الأقل.

عثر على «مريم» جانحة على شاطئ في جنوب غرب تايلاند في مايو. وعزا أطباء بيطريون انفصالها عن والدتها إلى النشاطات البشرية. أما «جميل» ، فهو أيضًا يتيم وجنح إلى الشاطئ قبل أسبوع.

وقال كونجكيات كيتيواتاناوونغ مدير المركز في بوكيت «نعرض تسجيلات مباشرة لهما لأننا لا نريد أن يضايقهما الناس من خلال التوجه إلى الموقع لمعاينتهما».

وغالبًا ما يتعرض بقر البحر الذي يعيش حوالي 250 حيوانًا منه في مياه جنوب تايلاند «لإصابات بسبب الزوارق العاملة بمحركات وهو يصطاد أيضًا للحمه. وباتت مواطنه الساحلية تنحسر خصوصًا بسبب السياحة والتلوث والتوسع الحضري على الساحل»، بحسب ما جاء في الموقع الإلكتروني للصندوق العالمي للطبيعة.