«بلاي بوي» تكشف أولى عارضاتها وفق سياسة «أقل تعريًّا»

أعلنت مجلة «بلاي بوي» الشهيرة أولى عارضاتها للسنة وهي أقل تعريًّا من السابق، بموجب قرار المجموعة القاضي بالتوقف عن نشر صور لنساء عاريات.

ووقفت يوجينا واشنطن العارضة والممثلة السوداء وأصلها من كاليفورنيا أمام دارة «بلاي بوي مانشن» الشهيرة لهيو هفنر مؤسس المجلة في بيفرلي هيلز، حيث التقطت لها الصور، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وتلقت العارضة البالغة من العمر 31 عامًا 100 ألف دولار. وتظهرها الصور المنشورة على صفحات عدد المجلة لشهر يونيو 2016 عارية مع حجب أجزاء من جسمها بواسطة شعرها ويديها وذراعيها أو أثاث أو بطانية أو حتى بطريقة جلوسها.

وأعلنت مجموعة «بلاي بوي إنتربرايزس» في منتصف أكتوبر 2015 أنها ستتوقف عن نشر صور لنساء عاريات في مجلاتها. واعتبر سكوت فلاندرز المدير العام للمجموعة أن هذا النوع من المحتويات أصبح «باليًّا» في ظل تلك التي تقدَّم بالمجان على الإنترنت.

وأوضح أن المجلة سوف تستمر في نشر صور مثيرة لكن ليس لنساء عاريات.

ويندرج هذا القرار في قلب الاستراتيجية الجديدة للمجموعة التي عدلت موقعها الإلكتروني وتطبيقها المخصص للأجهزة المحمولة.

وأطلق هيو هفنر (90 عاًما) هذه المجلة للدفاع عن الحرية الجنسية، لكن المساعي تركز اليوم على الالتحاق بالعصر الرقمي.

وأعلنت مجموعة «بلاي بوي إنتربرايزيس»، التي تملك خصوصًا المجلة الحاملة الاسم عينه في مارس، أنها تدرس احتمال بيع أصولها.

المزيد من بوابة الوسط