أميركي يعثر على ساقه في القمامة

فوجئ أميركي بساقه المبتورة ملقاة في القمامة وتحمل بطاقة مدونًا عليها اسمه. وتضرَّر الرجل وهو من جنوب فلوريدا نفسيًّا من الواقعة، مما دفعه لإقامة دعوى قضائية ضد المستشفى.

وكانت ساق جون تيميرياسيف (56 عامًا) اليمنى بُترت من أسفل الركبة في أكتوبر بمستشفى «دوكترز» في كورال جيبلز، وفقًا لما نُشر في «رويترز».

وجاء في عريضة الدعوى التي أُقيمت الأربعاء أمام محكمة في مقاطعة ميامي ديد: «بدلاً من التخلص بشكل مناسب من أطراف المدعي كما هو متوقع وكما يقضي قانون فلوريدا، ألقى مستشفى دوكترز بأحد أطراف المدعي بعد بتره في القمامة وعليه بطاقة تحمل اسمه».

وأضافت عريضة الدعوى أنَّه عندما عادت عائلة تيميرياسيف إلى المستشفى لمعرفة ما حدث قال لهم المستشفى إنَّه «لن يقدِّم أي تفسير للواقعة».

وأشار المستشفى إلى أنه لا يمكن الحديث عن الواقعة بالتفصيل لاعتبارات تتعلق بخصوصية المريض.

وقال كلاي روبرتس محامي تيميرياسيف :«إنَّ المستشفيات تقوم عادة بحرق الأطراف المبتورة». وأضاف أنه كتب للمستشفى في يناير ولكنه لم يتلق ردًا.