بطلة كارتونية باكستانية خارقة تحارب الجرائم ضد الفتيات في الهند

ابتكر باكستاني سلسلة رسوم كارتونية للأطفال، تظهر البطلة فيها كبطلة خارقة ترتدي البرقع وتحارب الجرائم ضد الفتيات وغيرها من الموبقات الاجتماعية وتنقل رسالة تمكين المرأة التي تحملها إلى الهند.

وكانت السلسلة الكارتونية «برقع أفنجرز» التي رشِّحت لنيل جائزة «إيمي» بدأت في باكستان في أغسطس 2013، وأطلقت في أفغانستان وفازت بجوائز عالمية مثل جائزة «بيبودي» و «الجائزة الدولية للمساواة بين الجنسين» وجائزة «الإعلام الآسيوي».

وبطلة السلسلة الكارتونية معلمة تدعى «جيا» تتصدى لكل القضايا من حرمان الفتيات من التعليم، إلى عمالة الأطفال وإتلاف البيئة، وفق «رويترز».

وقالت مجلة «تايمز» إنَّ «جيا» كانت من أكثر الشخصيات الخيالية تأثيرًا العام 2013.

ويقول معلقون إنَّ الرمزية التي تحمل المفارقة في السلسلة الكارتونية هي أنَّ البرقع الذي ينظر إليه عادة على أنَّه شكلٌ من أشكال القهر يستخدم كوسيلة للتمكين وأنَّ شخصية «جيا» تستخدم الكتب والأقلام كأسلحتها في محاربة الشر وبطريقة مبتكرة تجذب انتباه المشاهد.

وقال هارون رشيد، مبتكِر ومخرج السلسلة الكارتونية إنَّ النسخة الهندية من «برقع أفنجرز» ستنطلق في أبريل على شبكة «زي التلفزيونية» وستُبثُّ بأربع لغات من بينها الهندية والإنجليزية.

وأضاف في بيان في وقت متأخر أمس: «ستنطلق السلسلة على قناة (زي كيو التلفزيونية) وهي قناة التعليم الترفيهي للأطفال لذا فهي مناسبة تمامًا لبرقع أفنجرز».

ويرى خبراء الإعلام أنَّ السلسلة الكارتونية لاقت صدى على الفور في «باكستان»، حيث يمنع متشدِّدو حركة طالبان آلاف الفتيات من الذهاب إلى المدارس ويهاجمون النشطاء الذين يدافعون عن تعليمهن.

ولفتت القضية الانتباه العالمي في أكتوبر 2012 عندما أُصيبت الناشطة الباكستانية المدافعة عن حقوق الطفل والحائزة على جائزة «نوبل» ملالا يوسفزاي بإصابات خطيرة برصاص متشدِّدين هاجموا حافلتها المدرسية في شمال غرب باكستان.

د

المزيد من بوابة الوسط