قرد يحرس قصر كيوتو الملكي باليابان (أسطورة)

تقول الأسطورة إن قردًا يحرس قصر كيوتو (الموجود في حديقة كيوتوغيون الوطنية، والذي كان القصر الملكي السابق، وتم بناؤه في العام 1855) ضد الأرواح الشريرة.

يوجد تمثال خشبي لقرد تحت إفريز المنطقة الشمالية الشرقية لسقف القصر، ووفقًا لمكتب الحرس الوطني كيوتو غيون، كان «رسول من ضريح هيوشي تايشا لدرء سوء الحظ القادم من بوابة الشيطان»، ويدعوها السكان المحليون «زاوية القرد».

ووفقًا لعقيدة يين ويانغ اليابانية، الاتجاه الشمال شرقي هو الاتجاه الذي تأتي وتذهب منه الشياطين بسهولة، ويدافع ضريح هيوشي تايشا عن المدينة من غزو الشياطين ويعمل حارسًا إلهيًا على معبد إنرياكوجي الموجود في شمال شرق طوكيو، وتقول العقيدة أيضًا إن الركن الشمال الشرقي اقتطع من الأرضيات حتى لا تتمكن الشياطين من دخول القصر.

وفي الوقت نفسه، يُقال إن القرد اعتاد انتظار الليل للمرح وتنفيذ المقالب في وقت متأخر من الليل، لكن وصل ذلك إلى مسامع الإمبراطور لذلك أمر بدقه بالمسامير وتثبيته بالسلوك ووقف أعماله وفق كتاب «كيوتو مينزكوشي» (عادات كيوتو الفلكلورية) للكاتب يوريتوشي إينوي.

ووفق الفلكلور، صنع التمثال الخشبي حرفي يُدعى هيداري جونغورو في عصر إدو المبكر في تاريخ اليابان بين العامين (1603- 1867).

وفي وقت متأخر من ليل 20 مايو 1863 اغتيل نبيل بالمحكمة في حركة إعادة الإمبراطور وطرد الأجانب يُدعى أنيغاكوجي كينتومو خارج بوابة ساكوهيمون في طريقه إلى المنزل من قصر كيوتو، وعُرف الحادث فيما بعد بحادث ساكوهيمونغاي.

(خدمة واشنطن بوست - ذا يوميوري شيمبون)