كارثة الطائرة الألمانية تجبر أستراليا على تطبيق قاعدة «الفردين»

ألزمت الحكومة الأسترالية شركات الطيران بالإبقاء على فردين من أطقم الطائرات بقمرات القيادة في كل الأوقات، في إجراء احترازي بعد حادث طائرة «جيرمان وينغز» الألمانية التي راح ضحيتها 144 راكبًا وطاقمٌ من ستة أفراد.

وقال نائب رئيس الوزراء وارين تروس إنَّ «قاعدة الإثنين» التي تعني بقاء أحد أفراد طقم الضيافة في قمرة القيادة في حال خروج الطيار أو مساعده ستصبح سارية على الفور، وفق «رويترز».

وتسري القاعدة الجديدة على كل رحلات الطيران الداخلية والخارجية التي يصل عدد ركابها لخمسين راكبًا أو أكثر.

وقال تروس للصحفيين في ملبورن: «شركات الطيران ستتحرَّك على الفور لتطبيق هذا التغيير، ونتوقَّع أنْ نرى تطبيق هذه السياسة في شركات الطيران الرئيسية لدينا خلال ساعات».

وتطبِّق شركات الطيران الأميركية هذه القاعدة من قبل كارثة تحطُّم طائرة «جيرمان وينغز»، التي يعتقد أنَّ مساعد الطيار مَنَعَ قائدها من العودة لقمرة القيادة بعد ذهابه للمرحاض، ووجَّه الطائرة عمدًا للارتطام بجبال الألب الفرنسية.

المزيد من بوابة الوسط