حدث فني يجمع 37 دولة بهونغ كونغ

افتتحت فعاليات مهرجان «بازل الفني» أو «آرت بازل» الأسبوع الجاري في «هونغ كونغ»، ليلتقي عشاق الفن في حدث فني عالمي فريد من نوعه، يقام للعام الثالث على التوالي.

وقال مدير المهرجان، مارك شبيجلر، إن استمرار «آرت بازل» في «هونغ كونغ» للعام الثالث لم يكن متوقعًا، ولكنه نجح في الاستمرار، نظرًا للمشاركة الكبيرة للمعارض الفنية القادمة من جميع أنحاء العالم، وفقًا لـ «رويترز».

وتضم الدورة الثالثة من معرض بازل 233 صالة عرض فنية من 37 دولة، تعرض أحدث الفنون المعاصرة.

وجرى تقديم موعد المهرجان الفني من مايو إلى مارس الجاري، الأمر الذي سمح بمشاركة مزيد من كبرى المعارض الفنية، بعد تفادي تعارض توقيت المهرجان في هونغ كونغ مع الأحداث الفنية العالمية الأخرى، مثل معرض «فريز» بنيويورك، جاليري «ويك إند» في برلين، «بينالي» فينيسيا في مايو، فضلاً عن معرض «آرت بازل» الرئيس في يونيو.

وبزغ نجم هونغ كونغ في السنوات الأخيرة على الساحة الفنية العالمية، واستغلت الجهة المنظمة مهرجان بازل الحدث العالمي، لتدشين معرض فني آخر متزامن أطلق عليه «آرت سنتر».

ويقول مشاركون في معرض «بازل» إن هناك مساحة في سوق هونغ كونغ تسع لمزيد من المعارض الفنية دون التشويش على حدث معرض بازل.

المزيد من بوابة الوسط