فرنسا تطيب جراح نابليون بـ 2 يورو

بعد 200 عام من وأد طموحات نابليون بونابرت في حكم أوروبا في ووترلو، انتصرت فرنسا في معركة صغيرة، الأربعاء، لمنع سك عملة معدنية لليورو تؤرِّخ لهذا الحدث.

وسحبت بلجيكا مقترحًا بسك عملة معدنية فئة 2 يورو، لتكريم الانتصار الإنجليزي- الهولندي- الألماني، خارج بروكسل في 18 يونيو 1815 قبل طرحه للتصويت على مستوى الوزراء، لقول باريس إنَّ مثل هذا الأمر يصبُّ في غير اتجاه الوحدة الأوروبية.

ولم يصدر تعليقٌ بعد من فرنسا، التي سكَّت في العام الماضي عملة معدنية فئة 2 يورو لذكرى مرور 70 عامًا على حملة إنزال نورماندي، التي ساعدت في إنهاء سيطرة النازي الألماني.

وتستعد بلجيكا (وهي دولة خرجت من عباءة هولندا بعد عشر سنوات من وفاة نابليون) لإحياء ذكرى معركة ووترلو، باحتفالات في عطلة نهاية الأسبوع ومحاكاة لإحدى أكثر المعارك الحاسمة في التاريخ.

وتستخدم 19 دولة تتعامل باليورو تصميماتها المحلية الخاصة على أحد وجهي العملة المعدنية، ويمكنها أيضًا سك إصدارات خاصة على عملة 2 يورو الأكثر انتشارًا لكن هذه التصميمات، يجب أنْ تحظى بموافقة مجلس وزاري بالاتحاد الأوروبي.

المزيد من بوابة الوسط