«جهاد الحب» يثير الجدل في الهند

إعلان لإحدى شركات تصنيع المجهورات في الهند (الإنترنت)

اندلع جدل كبير في الهند بشأن مقطع فيديو ترويجي للمجوهرات، يظهر عائلة مسلمة مع زوجة ابنها الهندوسية، ما دفع شركة المجوهرات إلى سحب الإعلان.

تعيش الهند حالة من الجدل، بعدما اتهم هندوس محافظون علامة مجوهرات كبرى بالترويج لما سموه «جهاد الحب».

يأتي ذلك بعد أن عرضت الشركة مقطعًا إعلانيًّا مدته 43 ثانية يظهر انسجامًا في عائلة مسلمة تحتفل مع زوجة ابنها الهندوسية بقرب ولادة طفلها، حسب «دويتشه فيله».

وخلّف الإعلان ضجة في الهند، ودفع شركة المجوهرات إلى سحبه، حسب ما ذكره موقع «نويه تسوريشه تسايتونغ».

و«جهاد الحب» عبارة ابتكرها مؤخرًا متشددون هندوس يتهمون الرجال المسلمين بإغواء نساء هندوسيات على اعتناق الإسلام، وهي مسألة حساسة في بلد ذي نظام علماني، يشكل الهندوس غالبية سكانه.

وأوضحت شركة المجوهرات «تانيشك» أن الإعلان كان يروج لمجموعة مجوهرات تحمل اسم «إيكاتفام» أو «الوحدة»، والقصد منه كان «الاحتفاء بتلاقي أشخاص من أوساط مختلفة»، لكن سحب هذا الإعلان يبرز الجو المشحون المتشدد الرافض للأقليات الدينية المنتشر في الهند.

وبالرغم من سحب الإعلان، انتشر وسم «قاطعوا تانيشك» على تويتر. وعلق أحد مستخدمي الموقع أن الإعلان كان يهدف إلى عرض «مجموعة جهاد الحب» من مجوهرات تانيشك، فيما كتب آخر «غالبية زبائنكم من الهندوس وتجرحون مشاعرهم. عار عليكم».

ويعيش في الهند مليار وثلاثمئة مليون نسمة، نحو 14% منهم مسلمون ونح 80% من الهندوس. أما الزواج المختلط فهو نادر بين الأديان، كما ذكر موقع «شبيغل» الألماني.