العالم يودع أكبر معمر «غير رسمي»

فريدي بلوم أثناء تحدثه عن ذكرياته لدى احتفاله بعيد ميلاده الـ116 قرب كاب بتاريخ 8 مايو 2020 (أ ف ب)

توفي في جنوب أفريقيا، السبت، معمِّر يبلغ 116 عامًا، يعتقد بأنه بين الأكبر سنًّا في العالم، الذي سبق وأن نجا من الإنفلونزا الإسبانية العام 1918.

وسبق أن قال فريدي بلوم، الذي وُلد في 8 مايو 1904، هذا العام إنه «عاش كل هذه المدة بفضل الله»، حسب «فرانس برس».

وبحسب موسوعة غينيس للأرقام القياسية، فإن أكبر رجل سناًّ في العالم حاليًا هو البريطاني بوب ويتون (112 عامًا)، لكن وسائل إعلام جنوب أفريقيا وصفت بلوم بأنه الأكبر سنًّا في العالم بشكل «غير رسمي».

وأودت الإنفلونزا الإسبانية بعائلة بلوم بأكملها حينما كان لا يزال مراهقًا. لكنه نجا وربّى أطفال زوجته جانيت (46 عامًا) الثلاثة، وكأنهم أطفاله، وبات جدًّا لخمسة أحفاد.

وقال الناطق باسم العائلة، أندريه نايدو: «قبل أسبوعين فقط، كان الجد لا يزال يقطع الحطب»، مضيفًا: «كان رجلاً قويًّا يملؤه الكبرياء».

لكن في غضون ثلاثة أيام، تحول «من رجل كبير البنية إلى شخص صغير»، وفق نايدو.

وتوفي بلوم، المولود في بلدة أديليد في محافظة كيب الشرقية في جنوب أفريقيا، في مستشفى تايغربرغ في الكاب. وأكد نايدو أن وفاته «كانت طبيعية وغير مرتبطة بكوفيد إطلاقًا».

المزيد من بوابة الوسط