حديقة واشنطن للحيوانات تستعد لولادة باندا قريبا

صورة بالآشعة فوق الصوتية تظهر حمل الباندا ميي شيانغ وفرتها حديقة الحيوانات في واشنطن، 17 أغسطس 2020 (أ ف ب)

تستعد حديقة واشنطن للحيوانات لولادة صغير باندا في الأيام المقبلة، بعدما أظهرت صورة بالآشعة فوق الصوتية حمل أنثى الباندا، ميي شيانغ، بجنين قابل للحياة.

وأفادت الحديقة الواقعة في العاصمة الأميركية في تغريدة بأن الأطباء البيطريين «شاهدوا تحركات واعدة خلال صورة خضعت لها الباندا العملاقة ميي شيانغ»، موضحة أن «الجنين كان يتحرك ويسبح في السائل السري، وقد ظهر بوضح عموده الفقري وتدفق الدم»، وفق «فرانس برس».

وأضافت حديقة «سميثسونيانز ناشونال زو»، التي نشرت الصورة: «نأمل بولادة صغير بصحة جيدة في الأيام المقبلة».

وتبلغ ميي شيانغ 22 عامًا، وقد لقحت صناعيًّا في 22 مارس بحيوان منوي مجمد أُخذ من الذكر «تيان تيان» الموجود في الحديقة، الذي يحتفل بعيد ميلاده الثالث والعشرين نهاية الشهر الجاري بحسب الحديقة.

وقال كبير الأطباء البيطريين دون نيفر: «في وسط الجائحة يشكل هذا النبأ مصدر فرح نعيشه بحماسة كبيرة».

وحظيرة الباندا مغلقة أمام الزوار راهنًا لإتاحة الهدوء للباندا الحامل، لكن بالإمكان بواسطة كاميرا مراقبة تحركاتها عبر موقع حديقة الحيوانات على مدار الساعة.

ومنذ وصول ميي شيانغ إلى الحديقة في العام 2000 أنجبت ثلاثة صغار بقيت على قيد الحياة هما ذكران في 2005 و2015 وأنثى في 2013.

وأُعيدت الباندا الثلاثة إلى الصين لدى بلوغها الرابعة بموجب اتفاق شراكة مع مركز حفظ الباندا الصيني.

وينص الاتفاق على عودة ميي شيانغ وتيان تيان إلى الصين في ديسمبر المقبل.

ولا يزال أقل من ألفي حيوان باندا عملاق تعيش في مواطنها الطبيعية في وسط الصين، فيما يوجد 600 منها في حدائق حيوانات ومراكز تكاثر عبر العالم.