إعادة فتح «ديزني لاند» باريس

زوار يتجولون في الشارع الرئيسي لمتنزه "ديزني لاند في باريس بعد فتح أبوابه مجدداً (أ ف ب)

أعاد متنزه «ديزني لاند» في باريس فتح أبوابه أمام الجمهور، الأربعاء، ولكن بقدرة استيعابية محدودة، بعد إقفال دام أربعة أشهر بسبب جائحة «كوفيد-19».

وبدأ هذا المتنزه الذي يعتبر الوجهة السياحية الخاصة الأولى في أوروبا باستقبال الزوار صباحا، وإدخال مجموعات محدودة منهم تباعا، فيما كانت تمائم شخصيات «ميكي» و«بلوتو» و«تشيب أند دايل» ترقص على منصة بعيدة، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وقالت رئيسة «ديزني لاند»، باريس ناتاشا رافالاسكي، في احتفال من دون جمهور أقيم قبيل فتح الأبواب وتولت بثه وسائل التواصل الاجتماعي: «يسعدنا أن نكون إلى جانبكم وأن نتمكن من استقبالكم مجددا».

لكنّ سير العمل في المتنزه الباريسي لن يعود إلى وتيرته المعتادة فورا، إذ أوضح «ديزني لاند» أن عدد الزوار سيكون «محدودًا»، من دون أن يذكر العدد الذي سيسمح به.

واتخذت إجراءات وقائية مشدّدة، إذ ألزم جميع الزوار الذين تتجاوز أعمارهم الحادية عشرة وضع كمامات، ونظمت طوابير الانتظار بطريقة تراعي مستلزمات التباعد الجسدي، الذي طبق أيضا في مواقع الألعاب، وأقيمت في المتنزه أكثر من ألفي نقطة لتوزيع مستحضرات التعقيم.

وحظر «موقتا» أي «تفاعل من مسافة قريبة» مع شخصيات «ديزني»، بما في ذلك العناق، وعلّق في الوقت الراهن أيضا استعراض الشخصيات الشهير.


أما الفنادق، ففتح أحدها الأربعاء، وهو «ديزني نيوبورت باي كلوب»، بينما ستعاود الفنادق الأخرى عملها هذا الصيف.

ويعمل أكثر من 17 ألف موظف في «ديزني لاند» باريس، مما يجعله المؤسسة التي تضم أكبر عدد من العاملين في موقع واحد في فرنسا.

المزيد من بوابة الوسط