عداءا ماراثون شرفة دبي ينويان تنظيم حدث على مستوى العالم

كولين ألن يجري على شرفة منزله ضمن تحدي سباق ماراثون في دبي، 28 مارس 2020 (أ ف ب)

أكد زوجان من جنوب أفريقيا يقيمان في دبي أنهما يخططان لتنظيم حدث على مستوى العالم بعد نجاحهما في إجراء سباق ماراثون على شرفة منزلهما بهدف رفع معنويات الأشخاص المحجورين في منازلهم بسبب وباء «كوفيد-19».

وقطع كولين ألين (41 عامًا) وزوجته هيلدا مسافة السباق البالغة 42.2 كلم على شرفة تمتد على 19 مترًا في أكثر من 2100 جولة ذهابًا وإيابًا، على مدى خمس ساعات و9 دقائق و39 ثانية. وكتب ألين على حسابه في تطبيق «إنستغرام»، «لقد فعلناها»، وفق «فرانس برس».

وقال إنه ينوي تنظيم «حدث على مستوى العالم، مع مشاركة أكبر» في وقت لاحق، موضحًا: «أردنا حث الناس على التفكير في شيء آخر.. والتواصل كون الجميع يشعرون بالقلق جراء آثار فيروس كورونا» الذي أجبر مليارات الأشخاص على ملازمة بيوتهم.

وساهمت ابنة الزوجين جينا البالغة من العمر 10 سنوات في هذا الماراثون من خلال توفيرها الماء والوجبات الخفيفة لوالديها.

لكن كولين وهيلدا ليسا أول مَن قام بهذا التحدي. فعلى وسائل التواصل الاجتماعي، نشر عدد من الأشخاص مقاطع فيديو لأنفسهم فيما يجرون سباقات ماراثون في المنزل.

على شرفة يبلغ طولها سبعة أمتار في جنوب غرب فرنسا، قام رجل يبلغ من العمر 32 عامًا بأكثر من ستة آلاف رحلة ذهابًا وإيابًا في بث مباشر على «إنستغرام» حيث كان يشجعه العديد من متابعيه في سباق استمر أكثر من ست ساعات.

وركض رجل آخر حول شرفته 727 مرة ليكمل مسافة 42.2 كيلومتر في ما يزيد قليلاً عن خمس ساعات على وقع تصفيق جيرانه. وستتم مشاركة سباق الزوجين الجنوب أفريقيين مباشرة على الشبكات الاجتماعية.

وسجلت 468 إصابة بفيروس «كورونا»، إضافة إلى حالتي وفاة في الإمارات.

واتّخذت السلطات الإماراتية إجراءات احترازية صارمة للحد من انتشار الوباء، بينها وقف الرحلات الجوية وإغلاق المدارس والمساجد والعمل عن بعد والحد من التنقل.