توقيف إيطالي يقرصن القنوات المشفرة

الشاب الثلاثيني يشتبه في أنه صمم آلية متطوّرة جدّا لقرصنة القنوات المشفرة (أ ف ب)

أوقفت عناصر الشرطة الإيطالية شابًّا ثلاثينيًّا يشتبه في أنه صمم آلية متطورة جدًّا لقرصنة القنوات المدفوعة التي كان يبيعها «بطريقة غير قانونية» لآلاف «الزبائن» في أنحاء إيطاليا كافة.

وعثرت شرطة صقلية في منزل الشاب البالغ من العمر 35 عامًا في باليرمو على منصة القرصنة التلفزيونية «زي سات» التي تتألف من 57 برمجية لكسر شيفرة قنوات «سكاي إيطاليا»، وهي مجموعة إعلامية أطلقها البريطاني روبيرت موردوك سنة 2003، وفق «فرانس برس».

وضبط المحققون في المنزل أيضًا مبلغًا نقديًّا قدره 186900 يورو، فضلًا عن آلة لعد الأوراق النقدية ومحفظتين إلكترونيتين تحويان عملات مشفرة، بحسب ما نقلت وسائل إعلام إيطالية عن مصادر في الشرطة.

وفتحت النيابة العامة في باليرمو تحقيقًا بتهمة انتهاك القانون الخاص بحقوق التأليف يطال المشتبه به الذي قدر عدد «زبائنه» بنحو 11 ألف شخص.

ويشتبه في أنه كان يبيع بأسعار بخسة نفاذًا عبر الإنترنت إلى قنوات فضائية تتطلب عادة دفع اشتراكات.

وبحسب المحققين، باتت منصات القرصنة التلفزيونية تشكِّل مصدر عائدات جديدًا للأوساط القريبة من الجريمة المنظمة التي يقدَّر رقم أعمالها السنوي بنحو 700 مليون يورو.

المزيد من بوابة الوسط