طرد سائحين ألمانيين من البندقية لتحضيرهما القهوة تحت جسر

صورة عمّمتها بلدية البندقية في 19 يوليو لشرطيين يغرّمون سائحين ألمانيين يحضران القهوة تحت جسر ريالتو (أ ف ب)

ضبط سائحان ألمانيان وهما يحضران القهوة على موقد تحت جسر ريالتو في البندقية، ففرضت عليهما غرامة بقيمة 950 يورو وطردتهما من المدينة.

وجلس الشريكان المتحدران من برلين وهما في الثانية والثلاثين والخامسة والثلاثين من العمر في الصبيحة عند أسفل سلالم الجسر الشهير مع حقيبة ظهر لتحضير القهوة بواسطة موقد يعمل بالغاز، وفق «فرانس برس».

وأبلغ عنهما أحد السكان وسرعان ما أوفد عناصر من الشرطة المحلية فرضوا عليهما غرامة قدرها 950 يورو لهذا التصرف الذي اعتبر غير لائق، بحسب ما جاء في بيان صدر عن البلدية.

وعملا بنظام اعتمده المجلس البلدي أخيرا، دعي السائحان إلى مغادرة المدينة، وهو تدبير يطبق للمرة الأربعين منذ دخوله حيز التنفيذ في مايو الماضي.

وقال لويجي برونييارو رئيس بلدية البندقية في البيان «ينبغي احترام البندقية ويجدر بالأشخاص قليلي الأدب الذين يعتقدون أن في وسعهم المجيء وفعل ما يحلو لهم أن يدركوا أن الشرطة المحلية ستضبطهم وتعاقبهم وترحلهم».

وأوضح «من الآن فصاعدا، سوف نعمم أيضا هويات الأشخاص المشمولين بتدابير الإقصاء هذه على السفارات والقنصليات في بلدانهم».

ويشمل النظام المعتمد في مايو قواعد مرتبطة بحسن السلوك والنظافة والأمن ينبغي احترامها في المدينة التي تواجه تدفقا كبيرا للسياح له تداعيات على قنواتها المائية ومعالمها الأكثر جذبا للزوار.

ويحظر أنشطة عدة، كالاغتسال في النافورات والتنزه بصدر عار ويفرض غرامات عالية، تحت طائلة طرد المخالفين.

وتستقبل المدينة التي يعيش 55 ألف نسمة في وسطها التاريخي كل سنة حوالي 30 مليون زائر.

كلمات مفتاحية