ميلانيا ترامب تخطئ في هوية وزير خارجية أستراليا

وزيرة خارجية أستراليا السابقة جولي بيشوب (أ ف ب)

كشفت وزيرة خارجية أستراليا السابقة، جولي بيشوب، أن السيدة الأميركية الأولى ميلانيا ترامب ظنت في إحدى المناسبات خطأ أنها زوجة أحد السياسيين.

وغالبًا ما تندد بيشوب بالمعاملة التي تخصَّص للنساء في أوساط السياسة منذ استقالتها من الحكومة الأسترالية المحافظة، إثر انقلاب داخلي ضد رئيس الورزاء السابق مالكوم ترنبول العام الماضي، وفق «فرانس برس».

وأوضحت بيشوب، وهي أول امرأة تتولى حقيبة الخارجية في أستراليا، أن ميلانيا ترامب ظنت أن زوجها ديفيد باتون هو الوزير بعد حديث دار بينه وبين الرئيس الأميركي، بحسب ما نقلت مجموعة «أستراليين بروداكاستنع كوربوريشن» الإعلامية.

وأضافت: «ظنت ميلانيا، التي كانت على مسافة قريبة، أن ديفيد هو وزير الخارجية، وسألتني: جولي هل ستأتين إلى مأدبة الغداء التي أُقيمها على شرف السيدات؟». وحدث ذلك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 2017.

وتابعت: «قلت لها، كلا ديفيد سيأتي إلى غداء الأزواج، لقد فكرت لبعض الوقت متسائلة لم يشارك وزير الخارجية الأسترالي في غداء الأزواج».

وأوضحت: «مضى بعض الوقت قبل أن يفسر لها الرئيس أنني أنا الوزيرة».

المزيد من بوابة الوسط