ميغن تختصر جولتها مع الأمير هاري بالمحيط الهادئ

الأمير هاري وزوجته ميغن على شاطئ بوندي بيتش في سيدني (أ ف ب)

أعلن قصر كنسينغتون، الأحد، أن ميغن زوجة الأمير هاري ستقلص نشاطاتها خلال الجولة التي يقوم بها الزوجان في المحيط الهادئ قبل انتقالهما إلى فيغي وتونغا ونيوزيلندا.

وكان للزوجين الملكيين جدول مواعيد حافل بالأنشطة منذ وصولهما إلى أستراليا، الإثنين، إذ زارا سدني وملبورن ومنطقة دوبو، فضلاً عن افتتاح دورة ألعاب «إنفكتوس» التي يشارك فيها جنود جرحى ومعوقو حرب، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وجاء في بيان قصر كنسينغتون: «بعد جدول أعمال حافل، قرر الدوقة والدوقة اختصار أنشطة الدوقة لليومين المقبلين قبل إكمال باقي الجولة على مدى عشرة أيام».

وتأخر حفل إطلاق دورة الألعاب في دار الأوبرا في سدني، السبت، بسبب عاصفة قوية، فيما لم ترافق دوقة ساسكس زوجها هاري، الأحد، في حفل تقديم ميداليات في ركوب الدراجات.

وخلال هذا الحدث، سأل أحد الحاضرين الأمير هاري عن مكان وجود زوجته فأجاب: «تستريح في المنزل»، على ما نقلت قناة «إيه بي سي» الأسترالية، وأضاف: «هذه ضريبة الحمل».

وانضمت ميغن إلى زوجها للمشارَكة في مأدبة الغداء مع رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، قبل مشاهدة سباق للقوارب الشراعية في ميناء سدني.

ويتوجه الزوجان، الأحد، لجزيرة فريزر في ولاية كوينزلاند، غير أن الدوقة لن تشارك في أي أنشطة رسمية في هذه الجزيرة، إذ أشار قصر كنسينغتون إلى أن «الدوق سيحضر الأنشطة المقررة مسبقًا في جزيرة فريزر بحسب الجدول المحدد»، وتنتهي جولة الأمير هاري وزوجته ميغن في نيوزيلندا في 31 أكتوبر الجاري.