طرد عاملين باعوا 15 ألف تفاحة لزبون واحد بكوبا

سوق هافانا في كوبا، 13 سبتمبر 2018 (أ ف ب)

صرف عدّة عاملين في متجر كبير في كوبا إثر بيعهم 15 ألف تفاحة لزبون واحد في بلد يعاني بين الحين والآخر من شحّ في الموارد الغذائية.

وكشف عن عملية البيع هذه الأسبوع الماضي في مدوّنة لصحفي كوبي شهد عليها في متجر كبير في هافانا، وفق «فرانس برس». 

وجرى تداول الخبر في الصحافة الرسمية وأوردت جريدة «غرانما» الرسمية الجمعة العقوبات التي فرضت على العاملين المعنيين.

وجاء في المدوّنة التي يديرها الصحفي إرويل سانشيز «في عملية منظمة تنظيمًا شبه عسكري بتواطؤ العاملين اللامبالين.. دخل شبان أشاوس.. واشتروا في خلال بعض دقائق 15 ألف تفاحة (150 صندوقًا من مئة حبّة)».

ودفع الشاري ما يوازي 45 سنتًا للتفاحة الواحدة، بحسب الإيصالات التي أرفقت بالمدوّنة.

ومن الشائع في بلد مثل كوبا يشهد باستمرار انقطاعًا لبعض الموارد الغذائية، من الفواكه إلى الحليب والزبد، أن يشتري تاجر مخزونًا كبيرًا ويعيد بيعه بالتجزئة بأسعار أغلى بكثير.

وأوردت جريدة «غرانما» الجمعة أنه «ينبغي عدم تقبّل الاستيلاء على الموارد حتّى لو كان ذلك من الأمور الشائعة، في ظلّ شحّ في المنتجات»، مشيرة إلى أن ثمانية عاملين في المتجر صرفوا من مهامهم.

هذا المتجر تابع لمجموعة «سيمكس» الممولة من الدولة لكنها تخضع أيضًا للتشريع المتعلّق بالأنشطة الخاصة.

وتستورد كوبا غالبية الموارد الغذائية تقريبًا لسدّ حاجات سكانها البالغ عددهم 11 مليون نسمة.

وتسعى الجزيرة إلى إصلاح نهجها الاقتصادي المستوحى من النظام السوفياتي وهي تستعدّ لأن تقرّ بمفاهيم السوق والأملاك الخاصة والاستثمارات الأجنبية في دستورها الجديد.

كلمات مفتاحية