أوركسترا أمستردام تطرد قائدها بعد اتهامات بالتحرش

الايطالي دانييلي غاتي لدى توليه ادارة اوركسترا امستردام الملكية (ف ب)

أعلنت أوركسترا أمستردام الملكية العريقة صرف قائدها الإيطالي، دانييلي غاتي، لشبهات بالتحرش الجنسي طالته إثر شهادات نشرتها صحيفة «واشنطن بوست».

وجاء في بيان أن الاوركسترا «وضعت حدا لتعاونها مع قائد الاوركسترا دانييلي غاتي » متهمة المايسترو الإيطالي بإلحاق «ضرر لا يعوض»، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وقاد غاتي (56 عامًا) أوركسترا فرنسا من 2008 الى 2016 عندما انتقل إلى اوكسترا أمستردام، واتهمت نساء عدة غاتي بالتحرش بهن جنسيًا في العامين 1996 و2000، ونفى غاتي أن يكون قام بأفعال كهذه وقدم اعتذاراته قائلًا «شعرت هؤلاء النساء أنهن لم يعاملن باحترام» على ما ذكرت صحيفة «أن أر سي» الهولندية.

وكانت «واشنطن بوست» نشرت هذه الاتهامات التي تطال أسماء أخرى بارزة في عالم الموسيقى، في 26 يوليو، وقالت اوركسترا أمستردام «هذه الاتهامات وردة فعل غاتي أثارت بلبلة كبيرة في صفوف العازفين والموظفين».

وأضافت «منذ نشر المقال تقدم عدد من الزميلات في الاوركسترا للحديث عن تجاربهن مع غاتي التي كانت في غير محلها، خلف ذلك ضررًا لا يعوض في الثقة بين أفراد الاوركسترا وقائدها».

ولد دانييلي غاتي في ميلانو وتولى الإدارة الموسيقية لأكاديمية سان سيسيل في روما (1992-1997)، وكان قائد الاوركسترا الزائر الرئيسي لدار «رويال اوبرا هاوس» في لندن (1994-1997) ومديرًا موسيقيًا لاوركسترا لندن الفلهرمونية (1996-2009) وأركسترا تياترو كومونالي في بولونيا (1997-2007).

ورفض غاتي عبر بيان صادر عن محاميه هذه الاتهامات معربًا عن «ذهوله ومفوضًا محاميه الدفاع عن سمعته واتخاذ الإجراءات اللازمة في حال تواصلت حملة التشهير».

المزيد من بوابة الوسط