قمصان مزورة لمنتخب فرنسا تباع في الصين

بعد أقل من ثلاثة أيام على فوز فرنسا بكأس العالم لكرة القدم للمرة الثانية، بدأت تباع في الصين قمصان مزورة للمنتخب الفرنسي تحمل نجمتين.
وأكدت شركة «نايكي» الأميركية المزود الرسمي للمنتخب الفرنسي أن القميص الأزرق الفعلي لن يتوافر قبل الشهر المقبل، وفق «فرانس برس».

إلا أن ثمة متجرين عبر موقع «تاوباو» الصيني للتجارة الإلكترونية يبيعان القميص الجديد للمنتخب الفرنسي بسعر تراوح بين 65 و226 يوان (8 إلى 29 يورو) بعيدًا عن السعر الرسمي الذي أعلنته «نايكي» وقدره 58 يورو.
وأوضح البائع في متجر «قمصان السيد ما» عبر الإنترنت «نشتريها في أوروبا وننقلها إلى الصين. نحن لا نبيع إلا هذه القمصان تقريبًا في الأيام الأخيرة». ويمكن للراغب الاختيار بين أسماء غريزمان ومبابي وبوغبا لطبعها على ظهر القميص.

وباعت «نايكي» مساء الأحد بعد انتصار المنتخب الفرنسي مجموعة محدودة من القمصان المطرزة بنجمتين في إشارة إلى اللقب العالمي الثاني لفرنسا. وينبغي الآن الانتظار حتى أغسطس للحصول على القميص في المتاجر.
وأكد البائع في المتجر الإلكتروني ردًا على سؤال أنه يبيع «النماذج الرسمية».

ويسمح موقع «تاوباو» الذي تملكه مجموعة «علي بابا» الصينية العملاقة للتجارة الإلكترونية للبائعين ببيع بضائعهم مباشرة إلى الأفراد. وهو من أكبر مواقع البيع عبر الإنترنت في العالم.
إلا أن بعض الماركات تنتقد الموقع لأن ثمة متاجر تستغل الوضع لبيع بضاعة مزورة من الملابس إلى الأحذية مرورًا بالألعاب وإكسسوارات الهواتف الذكية.
 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط