رئيسة وزراء نيوزيلندا تنجب طفلة

رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسندا أردرن مع شريكها وطفلتها على «إنستغرام»، 21 يوينو 2018 (أ ف ب)

أنجبت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسندا أردرن مولودة الخميس، لتصبح ثاني رئيسة وزراء في العالم تضع مولودها خلال تولي مهامها. وهو الطفل الأول لأردرن (37 عامًا) وزوجها كلارك غايفورد (40 عامًا)، وفق «فرانس برس».

والمولودة التي تزن 3.3 كيلوغرامات بصحة جيدة، بحسب ما أعلنت رئيسة الوزراء على «إنستغرام» من دون كشف اسم طفلتها.

وصرحت أردرن بالقول: «تراودنا المشاعر عينها التي تنتاب الأهالي الجدد، لكننا أيضًا ممتنون على كل التمنيات الطيبة التي تلقيناها من عدد كبير من الأشخاص. شكرًا جزيلاً».

وتحذو رئيسة وزراء نيوزيلندا حذو رئيسة الحكومة الباكستانية الراحلة بنازير بوتو، التي أنجبت ابنتها في العام 1990 خلال توليها السلطة. 

وحرصت أردرن على الإشارة في التاسع عشر من يناير وقت إعلان حملها «لست أول امرأة تتولى عدة مهام في الوقت عينه. ولست أول امرأة تعمل ولديها طفل. أعرف أن الظروف خاصة في هذه الحالة لكن كثيرات هن النساء اللواتي قمن بذلك قبلي».

وأعلنت أردرن نيتها أخذ إجازة أمومة مدتها ستة أسابيع. وسيحل محلها وقت غيابها معاونها وينستون بيترز.

تولت جاسندا أردرن زمام السلطة في أكتوبر 2017 بعد بضعة أشهر بالكاد من تعيينها على رأس حزب العمال. وحظيت بشعبية كبيرة في وسائل الإعلام لدرجة شبهها البعض بالفرنسي إيمانويل ماكرون أو الكندي جاستن ترودو.

وخلال الحملة الانتخابية، رفضت أردرن الرد على الأسئلة حول إذا ما كانت تنوي إنجاب أطفال. وهي اكتفت بالتأكيد أنه ينبغي ألا تؤثر الأمومة على المسيرة المهنية للمرأة.

وأكدت بعد إعلان حملها أن الإنجاب لن يؤثر في قدرتها على مزاولة مهامها، مصرحة: «أنا حامل ولست مصابة بإعاقة».

المزيد من بوابة الوسط