ملياردير بمجال التكنولوجيا يشتري جريدة «لوس انجليس تايمز»

دراج يمر امام مقر صحيفة لوس انجليس تايمز (ف ب)

أصبح الملياردير باتريك سون-شيونغ الناشط في مجال التكنولوجيا الحيوية، المالك الجديد لجريدة «لوس انجليس تايمز»، وعين الصحفي المخضرم نورمان بيرلستاين رئيسًا للتحرير.
واشترى باتريك صحفًا أخرى منها «سان دييغو يونيون-تريبيون»، وهي جريدة عريقة في جنوب كاليفورنيا ينبغي أن تتكيف مع العصر الرقمي، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وسيدفع 500 مليون دولار إلى مجموعة «ترونك» التي كانت مالكة الجريدة، ويأخذ على عاتقه 90 مليون دولار من الديون المستحقة لصناديق تقاعد الموظفين.

وعين سون-شوينغ الذي انتقل للإقامة في لوس انجليس في الثمانينات للدراسة في جامعة «يو سي ال ايه» قبل أن يمارس الطب، ومن ثم يدرسه في المستشفى الجامعي، نورمان بيرلستاين (75 عامًا) وهو صحفي سابق في «وول ستريت جورنال» و«تايم» و«بلومبرغ نيوز» رئيسًا للتحرير.

وكان بيرلستاين مستشارًا للطبيب الثري طوال فترة المفاوضات لشراء الجريدة و«يتمتع بخبرة رائعة وإلمام تام بإدارة فريق التحرير، كما أنه يتمتع بالحداثة وبالرؤية الثاقبة» على ما أكد سون-شيونغ.

وينوي نقل موظفي الجريدة البالغ عددهم نحو 800 إلى إل سيغوندو في ضاحية لوس انجليس ومغادرة المبنى التاريخي للجريدة المشيد على طراز «آر ديكو» في حي داونتاون للأعمال، حيث كان مقرها منذ العام 1935.

المزيد من بوابة الوسط