لدغة أفعى تقضي على أم وابنتها

تضم الهند حوالى ثلاثمئة نوع من الأفاعي بينها 60 شديد السمية (أ ف ب)

توفيت امرأة هندية وابنتها بعدما تعرضت الأولى للدغة أفعى خلال نومها وأرضعت الطفلة حليبها من دون علمها بأنها لدغت وأن حليبها صار مسموما، بحسب ما أعلنت الشرطة.

ولم تدرك السيدة البالغة 35 عامًا المتحدرة من ولاية أوتار براديش أنها تعرضت للدغة أفعى عندما استفاقت من النوم فأرضعت ابنتها، ثم ما لبثت أن توفيت هي وابنتها.

وقال الضابط في الشرطة فيجاي سينغ لوكالة «فرانس برس» إن صحة الطفلة البالغة ثلاث سنوات تدهورت الخميس وتوفيت الاثنتان قبل وصولهما للمستشفى.

ورصد أفراد العائلة الأفعى في غرفة أخرى لكنهم لم ينجحوا في الإمساك بها.

وأشار سينغ إلى التوجه لإجراء تشريح للجثة غير أن الشرطة سجلت هذه الحادثة في خانة الوفيات العرضية.

وتضم الهند حوالى ثلاثمئة نوع من الأفاعي بينها 60 شديد السمية بما يشمل الكوبرا الهندية والكرايت وثعبان راسل. 

كذلك تستحوذ البلاد على 46 ألفا من الوفيات البالغ عددها 100 ألف الناجمة عن لدغات الأفاعي حول العالم سنويًّا، بحسب دراسة نشرتها الجمعية الأميركية للطب المداري والنظافة في 2011.