فان غوخ في باريس للمرة الأولى منذ 20 عامًا

تستقبل العاصمة الفرنسية (باريس) للمرة الأولى منذ عشرين عامًا مزادًا لبيع واحدة من لوحات الفنان العالمي، فان غوخ، في 4 يونيو.

وأنجز الفنان الهولندي هذه اللوحة العام 1882 في مرحلة شبابه، وهي بعنوان «راتقات شباك الصيد على الكثبان». وقدرت دار أركوريال للمزادات سعرها بين ثلاثة وستة ملايين يورو، وفق «فرانس برس».

وقال برونو جوبير مدير قسم الفن الحديث في أركوريال: «يشكل هذا المزاد حدثًا، إذ إن أعمال فان غوخ في السوق باتت أقل بكثير وتطرح لوحتان أو ثلاث على أبعد تقدير في سوق المزادات في العام».

وأوضح جوبير: «العمل يعود إلى بداية مسيرة فان غوخ التي انطلقت العام 1880. ورسمها بعد سنتين على ذلك. كان في سن التاسعة والعشرين. ونقع فيها على كل مميزات الفنان، ولا سيما كيفية تعاطيه مع المناظر الطبيعية تاركًا المجال أكبر للأرض فيما السماء مشغولة بشكل كبير».

واللوحة زيتية على ورق غُري إلى لوح، ومالكها الحالي هو جامع أعمال فنية أوروبي أعار العمل مدة ثمانية أعوام حتى العام 2015 إلى متحف فان غوخ في أمستردام.

ويعود آخر مزاد أقيم في باريس لأحد أعمال فان غوخ إلى منتصف التسعينات، وكان بعنوان «الحديقة في أوفير»، التي بيعت بعشرة ملايين دولار.

وفي مزاد 4 يونيو تباع أيضًا خمسة أعمال لبول غوغان تطرح للمرة الأولى في السوق منذ إنجازها بين عامي 1876 و1887، وهي ضمن مجموعة فافر-تاسييه.

المزيد من بوابة الوسط