ضبط 1.6 طن من الكوكايين في شحنة موز

ضبطت الشرطة الكولومبية أكثر من طن من الكوكايين مخبأة في حمولة للموز كانت موجهة إلى أنتويرب في بلجيكا، وذلك في مرفأ سانتا مرتا على ساحل الكاريبي (شمال شرق)، بحسب ما أعلنت وحدة مكافحة الإتجار بالمخدرات.

وجاء في بيان الوحدة أن «عناصر من مديرية مكافحة المخدرات في الشرطة الوطنية ضبطوا خلال دورية في مرفأ سانتا مرتا 1626 كيلوغرامًا من هيدروكلوريد الكوكايين داخل حمولة فواكه (موز)»، وفق «فرانس برس».

وعُـثر على المخدرات في حاوية تضم «1627 رزمة مستطيلة خضراء اللون وُضعت بشكل لا يلفت الأنظار»، تبلغ زنتها الإجمالية 1626 كيلوغرامًا، بحسب ما أفادت الشرطة التي فتحت تحقيقًا لتحديد أصل هذه الحمولة.

وتقدَّر قيمة المضبوطات بنحو 89 مليون دولار في السوق الأوروبية.

ومنذ بداية العام، ضبطت الشرطة الكولومبية 10.4 أطنان من الكوكايين في منطقة الكاريبي، من بينها 1.8 طن في مرفأ سانتا مرتا.

وأعلنت وزارة الدفاع، الثلاثاء الماضي، ضبط 5.2 أطنان من الكوكايين التابعة لعصابة كلان ديل غولفو، كبرى كارتلات الإتجار بالمخدرات في البلد.

وتعتبر كولومبيا أول منتج عالمي لأوراق الكوكا، المادة الأساسية المستخدَمة في الكوكايين مع 146 ألف هكتار من المزروعات. وهي أكبر منتِج للكوكايين مع 866 طنًّا في العام 2016، بحسب أرقام الأمم المتحدة.  

المزيد من بوابة الوسط