العثور على مولود ميت بمرحاض طائرة في جاكرتا

أوقفت الشرطة الإندونيسية، الأحد، امرأة مشتبهًا بها بعدما عُـثر على مولودها الجديد ميتًا في مرحاض طائرة في مطار جاكرتا الدولي.

وقبضت الشرطة على هني ( 37 عامًا)، وهي عاملة متحدرة من غرب جزيرة جاوة بعيد وصولها من بانكوك إلى مطار سوكارنو هاتا قرابة الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، على ما أفاد قائد شرطة المطار أحمد يوسف.

وقال يوسف: «لم تكن تبدو بصحة جيدة ولن تخضع للاستجواب قبل أن تصبح مؤهلة لذلك، المرأة موجودة حاليًّا في المركز الصحي التابع للمطار»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وتشتبه الشرطة بأنَّ هني التي عملت كمساعدة منزلية في أبوظبي لأربع سنوات، وضعت سرًّا طفلها خلال رحلة لشركة طيران الاتحاد من العاصمة الإماراتية إلى جاكرتا السبت.

وبعد نحو أربع ساعات من الإقلاع، بدأت المرأة بالنزيف ما أرغم قائد الطائرة على تحويل مسارها إلى بانكوك.

وقال فرانسيسكو كالوري وهو أحد ركاب الطائرة: «كانت من ركاب الدرجة الاقتصادية، لكنها كانت ممددة على أحد مقاعد درجة الأعمال مع قناع للأكسجين، وأعلن بعدها قائد الطائرة تحويل مسار الرحلة إلى بانكوك».

وصعد فريق طبي على متن الطائرة لإخراج هني بعدما هبطت الطائرة في مطار سوفارنابهومي الدولي في بانكوك وفق كالوري، واستأنفت الطائرة رحلتها في اتجاه جاكرتا بعد ساعة من دون المرأة التي عادت إلى إندونيسيا في رحلة لاحقة.

وعثر عمال النظافة في مطار جاكرتا على جثة المولود ملفوفة بكيس بلاستيكي في أحد مراحيض الطائرة، وفق يوسف، الذي أشار إلى أنَّ أسباب الوفاة لم تحدَّد بعد.