ميلانو تحتفل بالميلاد مع أكبر حلوى في العالم

كرَّست مدينة ميلانو الإيطالية الأحد تقليدها الميلادي من خلال تحضير أكبر حلوى بانيتوني في العالم، وهو نوع من المخبوزات بالزبيب وقشر البرتقال انطلق من هذه المدينة، ويعتبر من أهم الأطعمة المستهلكة خلال فترة الميلاد في إيطاليا.

وقسمت هذه الكعكة البالغ وزنها 140 كيلوغرامًا وطولها متران، إلى 1200 شريحة وزعت مجانًا على الحاضرين في مركز فيكتور إيمانويل الثاني للتسوق قرب كاتدرائية ميلانو الشهيرة في قلب المدينة، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وأوضح أنجيلو برناسكوني مالك محل حلويات سان غريغوريو الذي صنع فريقه هذه الكعكة الضخمة، أن «البانيتوني هو حلوى الميلاد بامتياز. حتى مع تغير الموضة والثقافات، يبقى البانيتوني تقليدًا راسخًا».

ويحضر برناسكوني في محله الآلاف من كعك بانيتوني سنويًّا تباع في إيطاليا وفي الخارج أيضًا. وفي كل أسبوع، يصدر 200 كعكة بانيتوني إلى الولايات المتحدة لمصلحة أحد كبار متعهدي تقديم الطعام في نيويورك.

وقال سافينو موريتي شريك برناسكوني المتقاعد حاليًّا إن «العمل لا يتوقف» في الأيام التي تسبق عيد الميلاد. ويصنع سافينو (68 عامًا) وأنجيلو (67 عامًا) حلوى البانيتوني «منذ أكثر من نصف قرن».

وأوضح الحلواني سعيد العواضة من مطبخ المحل أن تحضير البانيتوني «يستغرق 36 ساعة» ويتطلب استخدام الخميرة والماء والسكر والدقيق والبيض والزبد والفانيلا.

وبحسب أكبر نقابة زراعية إيطالية، ثلاثة إيطاليين من كل أربعة سيتذوقون البانيتوني خلال أعياد نهاية العام بسعر وسطي يتراوح بين ثمانية يوروهات وتسعة. غير أن هذا السعر قد يصبح أعلى بثلاث مرات في حال كانت هذه الحلوى يدوية الصنع.

المزيد من بوابة الوسط