فقدان جثمان الأسطورة البرازيلي غارينشا

ذكرت عائلة أسطورة كرة القدم البرازيلية السابق، مانيه غارينشا، أن جثمان الأخير فقد من المقبرة التي دفن فيها بعد وفاته في ولاية ريو دي جانيرو.

وأوضحت ابنته روزانجلا سانتوس الأربعاء على أحد مواقع التواصل الاجتماعي أن جثمان والدها الفائز بكأس العالم مرتين نُبش قبل عدة أعوام دون إذن بذلك، وفقدت العائلة أي أثر له بعد ذلك، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وقالت بعد أن زارت المقبرة الصغيرة في ماجيه على بعد نحو 70 كلم شمال مدينة ريو دي جانيرو، «لا نملك أي وثيقة ولا نعرف ماذا حصل».

وأشارت إلى أن الجثمان نبش قبل أكثر من خمس سنوات عندما دفنت إحدى عماتها في المدفن العائلي، وفي هذه اللحظة فقد ولم نعد نعثر على أي أثر له». وأضافت «من غير اللائق التفكير في أن أحدًا سطا عليه دون إعلامنا».

وتزوج غارينشا الجناح الطائر في المنتخب البرازيلي سابقًا ثلاث مرات وترك 13 ولدًا قبل أن يتوفى في 1983 عن 49 عامًا، جراء مضاعفات ناجمة عن تعاطيه الكحول بكثرة، ودفن مع أربعة من أفراد العائلة.

وشيدت بلدية ماجيه ضريحًا تكريمًا له على بعد أمتار قليلة من المدفن العائلي.

وتوج مانويل فرانشيسكو دوس سانتوس المعروف بـ«غارينشا» بطلاً للعالم لأول مرة العام 1958 في السويد، ولعب دورًا مهمًا في احتفاظ البرازيل باللقب العام 1962 في تشيلي في غياب الأسطورة الآخر بيليه الذي أصيب في المباراة الثانية لمنتخب بلاده في تلك النسخة.

المزيد من بوابة الوسط