حفل موسيقي للتنديد بجدار ترامب على الحدود المكسيكية

تقدِّم أوركسترا درسدن الألمانية حفلاً موسيقيًّا في الثالث من يونيو المقبل على الحدود المكسيكية - الأميركية تنديدًا بمشروع الرئيس الأميركي دونالد ترامب القاضي بتشييد جدار فاصل.

وتعتزم الأوركسترا العزف على جانبي الحدود، في تيخوانا المكسيكية وسان دييغو الأميركية، مع موسيقيين أميركيين ومكسيكيين تحت عنوان «أزيلوا هذا الجدار»، وهو شعار رفعه الرئيس الأسبق دونالد ريغان بوجه الاتحاد السوفياتي قاصدًا به جدار برلين وتستعيده الفرقة اليوم تنديدًا بمشروع ترامب لبناء الجدار الفاصل، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال ماركوس ريندت، مدير الأوركسترا، إن هذا الحفل الموسيقي «ليس فقط ضد الجدار، بل ضد قائمة طويلة من الجدران في كل العالم».

وأضاف: «القوميات تتصاعد والجدران أصبحت في عقول الناس أيضًا».

وشدد دونالد ترامب في حملته الانتخابية على أنه سيشيد جدارًا بين بلاده والمكسيك لوقف تدفق المهاجرين وتجار المخدرات. لكن الكونغرس رفض في الوقت الحالي تمويله.

المزيد من بوابة الوسط