زلزال في بالي يثير ذعر السياح

ضرب زلزال بقوة 5.5 درجات صباح الأربعاء جزيرة بالي في إندونيسيا من دون أن يسفر عن ضحايا، ولكنه أثار هلع السياح الذين هرعوا خارج فنادقهم مذعورين.

وأشار المركز الأميركي للعلوم الجيولوجية أن الزلزال الذي وقع في الساعة السابعة صباحًا (23:00 ت غ الثلاثاء) يقع مركزه على عمق 118 كلم تحت سطح البحر وعلى بعد حوالي 10 كلم شمال شرق دنباسار عاصمة الجزيرة الأكثر ارتيادًا من قبل السياح في الأرخبيل، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

من جهتها أعلنت الوكالة الإندونيسية للكوارث الطبيعية أنه على الرغم من العمق الكبير للزلزال فقد شعر به السكان بقوة طيلة حوالي خمس ثوان في دنباسار.

وقال نيزومان باسيك الموظف في فندق «سايانغ ماها مارتاه» إن «العشرات من نزلائنا خرجوا راكضين من غرفهم لحظة حصول الزلزال».

وأضاف الموظف في الفندق الواقع في كوتا، أحد الأحياء السياحية الأكثر شعبية في بالي، أن «الأمور عادت إلى طبيعتها وكل شيء تحت السيطرة».

المزيد من بوابة الوسط