الزكام يمنع مشاركة الملكة إليزابيث في قداس الميلاد

كشف قصر باكنغهام سبب عدم مشاركة الملكة إليزابيث الثانية في قداس الميلاد، صباح الأحد، وعزا ذلك لإصابتها بزكام شديد.

وجاء في بيان صادر عن القصر الملكي: «لن تشارك جلالة الملكة في قداس كنيسة ساندرينغهام هذا الصباح، وهي تتعافى من زكام شديد»، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وستبقى الملكة التي احتفلت في أبريل الماضي بعيدها التسعين، في قصر ساندرينغهام شرق انجلترا، حيث تحتفل العائلة الملكية عادة بأعياد آخر السنة.

وأضاف البيان: «ستشارك جلالة الملكة باحتفالات عيد الميلاد مع العائلة الملكية خلال النهار».

وأخرت إليزابيث وزوجها الأمير فيليب (95 عامًا) قبل أيام انتقالهما من قصر باكنغهام إلى قصر ساندرينغهام يومًا واحدًا بسبب الزكام. وتشارك الملكة في مئات المناسبات سنويًا، ونادرًا ما تلغي التزاماتها لدواعٍ صحية.

لكنها ستخفف بعضًا من هذه الالتزامات، متخلية عن رعاية 25 منظمة وجمعية خيرية (من أصل 600) وإيكال المهمة لأعضاء آخرين في العائلة الملكية في نهاية هذا العام.

وفي سنة 2014، أجرت الملكة إليزابيث الثانية 393 زيارة رسمية و341 في العام 2015 وفق وسائل الإعلام البريطانية.

وتوجه الملكة في 25 ديسمبر من كل عام رسالة إلى بريطانيا ودول الكومنولث، وذلك منذ توليها العرش في العام 1952، في خطاب يبثه التلفزيون منذ العام 1957، مواصلة بذلك تقليدًا أرساه جدها الملك جورج الخامس في العام 1932 مخاطبًا رعاياه عبر الإذاعة.

المزيد من بوابة الوسط