توقيف ابن شقيقة تاجر مخدرات شهير في المكسيك

أوقف خيسوس ألفريد بلتران غوسمان ابن شقيقة تاجر المخدرات المكسيكي «إل تشابو» والعضو في كارتل منافس له في غرب المكسيك، بحسب ما أعلنت الشرطة الفيدرالية.

وأوقف بلتران غوسمان الملقب «إل موتشوميتو» مع أربعة أشخاص آخرين بتهمة «الاتجار بالمخدرات واحتجاز رهائن وجرائم أخرى»، بحسب ما أوضحت الشرطة على حسابها عبر خدمة «تويتر»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ولم يكشف عن اسمه الكامل، إلا أن مصدرًا فيدراليًّا أوضح لوكالة الأنباء الفرنسية، طالبًا عدم الكشف عن اسمه، أن الأمر يتعلق بنجل ارتورو بالتران ليفا أحد مؤسسي كارتل بلتران ليفا الذي أوقف العام 2008 قبل أن يسلم إلى الولايات المتحدة في العام 2014.

ولدى توقيفه الذي تم بهدوء بحسب وسائل إعلام، كانت بحوزة خيسوس ألفريدو بلتران غوسمان «أسلحة عدة وقنبلة يدوية ورزم عدة يفترض أنها تحوي مخدرات»، بحسب ما أوضحت الشرطة.

ويشتبه في أنه مرتبط في أغسطس الماضي بخطف أحد أبناء «إل تشابو» الذي أفرج عنه لاحقًا. وتفيد السلطات بأن عائلة بلتران ليفا اختلفت مع «إل تشابو» متهمة إياه بخيانتها وبتوفير معلومات إلى الشرطة.

وأودع «إل تشابو» مجددًا في سجن التيبلانو بعد توقيفه في يناير 2016 في معقله في سينالوا في شمال غرب المكسيك. وهرب تاجر المخدرات الشهير بطريقة لافتة من هذا السجن في يوليو 2015 عبر نفق يمتد على أكثر من كيلو متر.

ونقل بعد ذلك في مايو إلى سجن في سيوداد خواريس (شمال) بالقرب من الحدود مع ولاية تكساس الأميركية. واستأنف قرار تسليمه إلى الولايات المتحدة التي تتهمه بالقتل والاتجار بالمخدرات.

وتدخل الحرب ضد كارتلات المخدرات الأحد عامها العاشر في المكسيك.