كاترين دونوف تدافع عن الرئيس

في ظل تدني شعبية الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند أعلن عدد من الفنانين دعمهم له، وأصدروا بيانًا يدافعون فيه عنه، ومن بينهم الممثلتان كاترين دونوف وجولييت بينوش.

واعتبرت هذه الشخصيات المنتمية إلى ميادين الثقافة والاقتصاد والعلوم في ندائها «منذ البداية واجه فرنسوا أولاند طعنًا غير معقول بشرعيته يمينًا ويسارًا»، حسب وكالة الأنباء الفرنسية، الأحد.

وأضافت: «هذا التشهير المتواصل (..) مستمر حتى الآن رغم قامة رجل الدولة التي جسدها فرنسوا أولاند عن جدارة على صعيد الأزمات الدولية أو المآسي الفظيعة التي مر بها بلدنا»، في إشارة إلى الاعتداءات التي أدمت فرنسا منذ العام 2015 (238 قتيلاً).

ومن الموقعين على النداء مصممة الأزياء آنييس ب. والموسيقي بنجامان بيولاي والمخرج جان-ميشال ريب والمصور ريمون دوبادرون. وأورد النداء قائمة بالمجالات التي تحرك فيها فرنسوا أولاند مثل التربية الوطنية والأمن والاقتصاد والمجتمع والثقافة والبيئة.

وأضاف الموقعون: «يتم تجاهل كل ذلك وتحريفه وحذفه لتحل مكانها محاكمة يومية مرفقة بشتائم وأكاذيب شائنة، منددين بهذه الضراوة التي تأخذ النقاش السياسي إلى منحى خطير للديمقراطية».

ويتمتع هولاند الذي لم يعلن بعد نيته الترشح لولاية ثانية في العام 2017، بتأييد 15% من الرأي العام فقط. ويتعرض للانتقاد من المعارضة اليمينية خصوصًا، فضلًا عن التيار اليساري في الحزب الاشتراكي الذي يعتبر أنه يعتمد سياسة ليبرالية.

 

المزيد من بوابة الوسط