بيرو تحقق في موت الضفادع العملاقة

نفق أكثر من 10 آلاف ضفدع عملاق في بيرو، ناجمة على الأرجح عن تلوث نهر يصب في بحيرة تيتيكاكا.

وجاء في بيان صادر عن الهيئة الوطنية للغابات والثروة الحرجية، إذ فتح تحقيق في الأمر، أنه «بالاستناد إلى تصريحات السكان حول العينات التي جمعت في الأيام التي تلت الحادثة، قدر عدد الضفادع المتأثرة بهذه الظاهرة بأكثر من 10 آلاف، وذلك في محيط 50 كلم».

وأفادت الهيئة بأن اختصاصيين حللوا عينات من الجيف على ضفاف نهر كواتا في منطقة في جنوب البيرو محاذية لبوليفيا، وفق وكالة الأنباء الفرنسية، الثلاثاء. وتواجه الضفادع العملاقة في بحيرة تيتيكاكا المعروفة علميًا باسم «تيلماتوبيوس إس بي بي» خطر الانقراض.

وكشفت اللجنة المحلية لمكافحة تلوث نهر كواتا النقاب عن هذه الحادثة، مع جلب حوالى مئة جيفة ضفادع إلى الساحة الرئيسة في العاصمة الإقليمية بونو واتهام السلطات المحلية بالتقاعس في مواجهة تلوث النهر.

وخلال زيارة ميدانية أولى إلى الموقع، عثر الخبراء على 500 جيفة في محيط مئتي متر سيتم تحليلها لتحديد أسباب النفوق.