السورية سارة يوسف تتألق في القصر الملكي

تألقت المشاركة السورية سارة يوسف في الحلقة الثامنة من حلقات القصر الملكي من منافسات برنامج «الملكة» التي انطلق عرضها مع بداية هذا الأسبوع على أكثر من 30 قناة فضائية عربية.

وتشارك سارة بمبادرة اجتماعية إنسانية عنوانها «في أمل» هدفها تقديم الدعم النفسي والعاطفي والمادي أيضًا للأطفال المصابين بمرض السرطان والمصابين بمتلازمة داون.

سارة يوسف إدارية مجتهدة في مجالها الوظيفي ولا توفر جهدًا لتكون فاعلة في العمل الاجتماعي والتطوعي، وشاركت في المرحلة الأولى من منافسات برنامج «الملكة»، واستطاعت التأهل لمرحلة القصر الملكي، وفي هذه الحلقة أبدت ثقة عالية بالنفس، وظهرت متمكنة من فكرة مبادرتها ورؤيتها وأهدافها المستقبلية، وفي فقرة التحدي الأولى في مواجهة أسئلة سفيرة المرأة العربية رحاب زين الدين، أجابت سارة على الأسئلة ضمن الوقت المحدد.

أما في فقرة التحدي الثانية أمام الجمهور ولجنة التحكيم المؤلفة من الدكتور الفنان عزت أبو عوف والدكتورة رحاب زين الدين والفنان الأردني عمر عبداللات، فقدمت سارة رسالة للمجتمع استطاعت بكلماتها الرقيقة أن تروي قصة ألم كبير يعيشه أطفال سورية واستطاعت أن توصل للجمهور رؤيتها وأهدافها من صنع مبادرة للأطفال بعنوان «في أمل».